حكم الشرع في إجهاض جنين عمره 20 يومًا فقط

منذ 2019-10-16

يجوز إجهاض الجنين الذي عمره عشرون يومًا إن كانت هناك حاجة أو مصلحة.

السؤال:

عندي طفلين الاول عمره سنتين و الثاني 6 اشهر ، و اكتشفت البارحة ان زوجتي حامل منذ حوالي 20 يوما فقط ، و قررنا اجهاضه نظرا لظروفنا الاجتماعية و صغر سن ابنائنا و عدم قدرة زوجتي على مراعاتهم جيدا .

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، ثم أما بعد:

فقد اختلف أهل العلم في حكم الإجهاض، فذهب البعض إلى حرمة الإجهاض مطلقاً منذ استقرار النطفة، وقال آخرون بحرمة الإجهاض بعد أربعين يوماً من عمر الجنين، والراجح عندنا - والعلم عند الله - جواز إسقاط الجنين إن دعت الحاجة لذلك قبل نفخ الروح فيه، أي: قبل مرور مئة وعشرين يوماً من بداية الحمل؛ للحديث الذي رواه البخاري ومسلم عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال: حدَّثنا رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وهو الصَّادق المَصدوق: "إنَّ أحدَكم يَجمَع خَلقُه في بطن أمه أربعين يومًا نُطفةً، ثمَّ يَكون عَلَقةً مثل ذلك، ثم يكون مُضغةً مثل ذلك، ثم يُرسَل إليه مَلَكٌ فيَنفُخ فيه الرُّوح؛ ويُؤمَر بأربع كلمات: يَكتُب رزقَه وأجلَه وعملَه وشقيٌّ أو سعيد".

وقد أجمَعَ العلماء على تَحريم الإجهاض بعد مُضيِّ مائةٍ وعشرين يومًا على الحَمل؛ حيث تُنفَخ الرُّوح في الجنين. واختَلَفوا في إسقاط الجنين إذا لم يُتِمَّ مائةً وعشرين يومًا، فأجاز ذلكالحنفيَّة وابنُ عَقيل من الحنابلة عند الحاجة، ومنعه آخرون إذا تجاوز الأربعين يومًا منذ بداية الحمل - وهو المَشهور عند الحنابلة، وهو الراجح كما سبق.

إذا علم هذا فيجوز إجهاض الجنين الذي عمره عشرون يومًا إن كانت هناك حاجة أو مصلحة،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 3
  • 0
  • 1,730

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً