مجالس العزاء

منذ 2019-10-23
السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله اسكن في أقصى شمال العراق. عندما يتوفى شخص يقيمون له مجلس عزاء لمدة يومين حيث يذهب الناس الى صالة خاصة اقيميت في باحة المسجد لتعزية أهل المتوفي. وعند وقت الغداء والعشاء يذهبون الى خيمة كبيرة تقام امام بيت المتوفي لتناول الطعام. تكلف هذه الأمور مبالغ كبيرة حتى ان اقرباء الميت يجمعون المال لإقامة هذه المجالس. شيخنا الفاضل هل هذه المجالس حرام ؟ هل يجوز أقامتها و حضورها ؟

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فإنَّ صنع أهل الميت طعامًا للمُعَزِّين بدعةٌ مُحدثة، دائرةٌ بَيْنَ التَّحريم والكراهة الشَّديدة؛ فعنْ جريرِ بْنِ عبدالله البَجَلِيِّ - رضي الله عنه - قال: "كُنَّا نعدُّ الاجْتِماعَ إلى أهل المَيِّت وصنعة الطعام من النِّياحة"؛ رواه أحْمد وابْنُ ماجه، وصحَّحه النَّوويُّ والشَّوكاني والألبانيُّ - رحِمهم الله.

وفي "مصنَّف ابن أبي شيبة": "أنَّ جريرًا قدِم على عُمَر، فقال: هل يُناح قِبَلَكم على الميِّت؟ قال: لا، قال: فهل تجتمِعُ النِّساء عندكم ويطعم الطعام؟ قال:

نعم، فقال: تِلْكَ النِّياحة".

قال الإمام الشيرازي - الشافعي - في "المهذَّب": "ويُكرَهُ الجلوس للتَّعزية؛ لأنَّ ذلك مُحدث، والمُحدَث بِدعة" انتهى.

وقال ابْنُ الهمام - الحنفي - في "فتح القدير": "ويُكرَهُ اتِّخاذُ الضِّيافة من الطعام من أهل الميِّت؛ لأنَّه شُرِعَ في السُّرور لا في الشُّرور، وهي بِدْعَةٌ مُستَقْبحة" انتهى.

وفي "الفتاوى الهندية": "ويُكره الجلوسُ على باب الدار، وما يُصنَع في بلاد العجم من فرش البُسُط، والقيام على قوارع الطُّرُق من أقبح القبائح، كذا في "الظهيرية".

وقال البُهُوتي - الحنبلي - في "كشَّاف القناع": "نقل المَرُّوذي عن أحمد: هو من أفعال الجاهليَّة، وأنكَرَ شديدًا ... (ويكره الأكل من طعامهم، قاله في "النظم"، وإن كان من التركة وفي الورثة محجورٌ عليه)، أو مَن لم يأذنْ (حرُم فعله) وحرُم (الأكل منه)؛ لأنَّه تصرف في مال المحجور عليه، أو مالِ الغير بغير إذنه" اهـ.

وعليه، فالقول بتحريم صنع أهل الميت الطعام للمعزين، هو الراجح من قولي أهل العلم والموافق للأدلة، وكذلك لا يجوز حضور تلك المجالس، وإنما يستحب مواساة أهل الميت بالطعام وما يحتاجونه،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 9
  • 3
  • 2,384

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً