حكم ترك صلاة الجماعة إن أدت إلى مشاكل

منذ 2019-10-25

إذا كان الذهاب للجماعة يشق عليك، ويترتب عليه مشقة غير معتادة، فيجوز لك التخلف عن الجماعة؛ لعموم قول الله - سبحانه -: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ}.

السؤال:

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ، انا عمري 27 سنة و مقيم في بلاد اوروبي، الحمد لله احاول ان أصلي الصلوات الخمس في المسجد مع الجماعة. لكن أصبح لدي مشكل كبير مع بعض الجيران حيت عندما يكون اقترب الوقت الصلاه يبد البعض في استفزاز بطرق غير مباشرة. وبعد اشهر مرضت نفسانيا و اجبرت الى تغيير المنزل والآن انا اخاف ان يتكرر الامر فلا أصلي بعد الاوقات في المسجد مع الجماعة متل الصلاة العشاء وأصلي بقية الصلوات متل الضهر، العصر و المغرب في المسجد .

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

فصلاة الجماعة واجبة - على الرَّاجح من أقْوال أهْل العلم - ولا تسقُط عن المسلم إلاَّ لعُذر معتَبَرٍ شرعًا، مبيحٍ للتخلُّف عنْها، وقد سبق بيات ذلك في فتوى: حكم صلاة الجماعة.

فإذا كان الذهاب للجماعة يشق عليك، ويترتب عليه مشقة غير معتادة، فيجوز لك التخلف عن الجماعة؛ لعموم قول الله - سبحانه -: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} [التغابن: 16]، وقول رسولِ الله - عليه الصَّلاة والسَّلام -: "ما نهيتُكم عنْه فاجتنِبوه، وما أمرتُكم به فأْتوا منْه ما استطعْتُم"، وقد سبق بيان أعذار التخلف عن الجماعة في الفتويين: 

"التخلف عن الجماعة عند العذر"، "التخلف عن الجماعة للحراسة".

هذا؛ والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 10
  • 1
  • 3,059

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً