حكم الدروب شيبينج (Dropshipping) والبيع بالوكالة

منذ 2019-11-04
السؤال:

السلام عليكم انا اعمل في مجال التجارة الالكترونية و لد كيلا عن منتجاتهم مع العلم ان هاته المنتجات مما يباح بيعه. يقوم المورد باعطائي كامل المعلومات و الصور عن المنتج بشكل دقيق يرفع الضلالة عن المنتج ثم اقوم بعرضها على موقعي. عندما يشتري علي اي شخص المنتج اقوم بارسال المال و العنوان للمورد ويقوم بشحنه للمشتري و احتفظ بحصتي من المال مع علم المورد بهذا مسبقا المشكلة هي عندما يرسل المشتري المال الي يبقا معلقا في حسابي على البايبال لمدة 28 يوما حتى لو استلم المشتري سلعته قبل هاته المدة او لا فالمال سيبقى معلقا حيث يبرر البنك تعليق المال حماية للمشتري من الباعة النصابين حيث ان اصبحت تاجرا موثوقا لن يكون عندي هذا التعليق للمال مستقبلا . مما اضطر للدفع من مالي الخاص للمورد لكي يشحن السلعة هل هاته المعاملة حلال ام حرام و ان كانت حرام هل هناك طرق لتصحيحها؟ و اشكركم جزيل الشكرا على خدماتكم

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ

فقد سبق أن بينا أن البيع عن طريق الانترنت صحيح بشرط أن تكون موصوفة وصفًا منضبطًا ينفي الجهالة عنها، مع معلومية جنسها وقدرها ونوعها، أو يُوضع أنموذج (صورة) للمنتج، تضبط صفات المنتج بالوصف المنافي، وألا يبيعها قبل حيازتها، أو يكون وكيلاً عن الشركة المنتجة.

في الفتويين:"هل البيع الموصوف على الانترنت صحيح؟"، هل هذه المعاملة أشبه بالسلم أم بيع ما لا أملك؟

أما دفع المال بدلا العميل حتى يفك حظر البنك عن المال، فالذي يظهر أنه ليس فيه محظور شرعي؛ لأن المشتري قد فع الثمن بالفعل، ودخل في حسابك، ومن ثمّ أصبح ملكًا خالصًا لك كما هو معلوم، ولكن بسبب الإجراء البنكي المذكور، أنت تخرج ما يساوي المال من حسابك للشركة صاحبة البضاعة، فهذا ليس سلف جرّ نفعا ولا غيره مما حرمه الله؛ لأن مال المشتري في حسابك بالفعل،، والله أعلم  

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 5
  • 2
  • 59,800

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً