هل يجوز ان ترقص لي زوجتي وتستحم معي في حمام واحد

منذ 2020-01-13
السؤال:

هل يجوز ان ترقص لي زوجتي وتستحم معي في حمام واحد، وهى بدون ملابس وانا كذلك؟

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فيجوز للزوجين أن يغتسلا جميعًا وينظر كل منهما لعورة الآخر؛ لأن الأصل أن لكلا الزوجين الاستمتاع بالآخر كيفما شاء إلا ما ورد النص بمنعه؛ من إتيان المرأة في الدبر، وحال الحيض والنفاس، وما لم تكن صائمة للفرض، أو محرمة بالحج أو العمرة.

وقد جاءت السنة المطهرة بجواز ذلك؛ ففي الصحيحين عن عائشة، قالت: " كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء بيني وبينه واحد، فيبادرني حتى أقول: دع لي، دع لي، قالت: وهما جنبان"، وفي لفظ للبخاري: "من إناء واحد نغترف منه جميعا"، ولمسلم: "من إناء بيني وبينه واحد فيبادرني حتى أقول: دع لي، دع لي"، وفي لفظ النسائي: "من إناء واحد يبادرني وأبادره حتى يقول: دعي لي وأنا أقول: دع لي".

وفيه الصحيحين عن أم سلمة قالت: "كنت أغتسل أنا والنبي صلى الله عليه وسلم من إناء واحد من الجنابة".

قال الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" (1/ 290): "استدل به الداودي على جواز نظر الرجل إلى عورة امرأته وعكسه؛ ويؤيده ما رواه ابن حبان من طريق سليمان بن موسى أنه سئل عن الرجل ينظر إلى فرج امرأته؟ فقال: سألت عطاء، فقال سألت عائشة، فذكرت هذا الحديث بمعناه وهو نص في المسألة".

وعن معاوية بن حيدة قال: قلتُ: يا رسول الله! عوراتنا؛ ما نأتي منها وما نذَر؟

قال: "احفظ عورتك؛ إِلا من زوجتك أو ما ملكَت يمينك".

وأيضًا فإنه لما جاز الوطء وهو أبلغ أنواع الاستمتاع، فغيره أولى بالجواز، ولأن لكل من الزوجين أن يستمتع بجميع بدن الآخر بالمس والنظر؛ قال تعالى: {نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلَاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ} [البقرة:223].

وقال القاضي ابن العربي - المالكي -: "قد اختلف الناس في جواز نظر الرجل إلى فرج زوجته على قولين: أحدهما: يجوز؛ لأنه إذا جاز له التلذذ فالنظر أولى".

وقال في "مواهب الجليل شرح مختصر خليل": "قيل: لأصبغ: إن قوماً يذكرون كراهته؛ فقال من كرهه إنما كرهه بالطب لا بالعلم، ولا بأس به وليس بمكروه, وقد روي عن مالك أنه قال: "لا بأس أن ينظر إلى الفرج في حال الجماع".

أما حكم الرقص فقد سبق بيانه في فتوى: "الرقص للزوج على أنغام الموسيقى"، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 1
  • 0
  • 1,138

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً