كيف تقوم العقارات بعد انهيار العملة

منذ 2020-01-20
السؤال:

السلام عليكم .. لدي ارض و طلب مني أخي أن يقوم باشادة شقة سكنية عليها و يؤجرها ويستفيد من عائدها المادية فاعلمته بأن ثمن الأرض هو ثلث سعر الشقة بعد التشييد بالكامل وعلى هذا تم الاتفاق شفهيا دون عقد و قدرت وقتها الشقة ب 10 ملايين ليرة سورية( ما يعادل 200 الف ريال سعودي في وقتها ) فيكون سعر الارض يكون 3.5 مليون ليرة سورية ( 70 الف ريال في وقتها )دون عقد بشكل شفهي وقام بانشاء شقة و تأجيرها والاستفادة من عوائدها المادية خلال تلك الفترة وبعد مرور ثماني سنوات انهار سعر العملة حوالي سبع او ثماني اضعاف فطلب اخي ان يسددني سعر الارض 3.5 ليرة سورية بهذا الوقت (13400 ريال سعودي في هذا الوقت )مستفيدا من انهيار سعر صرف العملة المحلية فاعلمته المبلغ هو عبارة عن ثلث سعر العقار حسب الاتفاق الشفهي وانه متى اراد ان يسددني المبلغ ان يثمن العقار بسعره الحالي حتى لا يكون هناك ضرر بفرق العملة الذي حدث خلال ال8 سنوات . فهل يسدد لي المبلغ بناءا على تقييم سعر العقار الحالي ويعطيني ثلث سعره عند السداد ام يسدد لي المبلغ 3.5 مليون ليرة سورية ثابتا بغض النظر عن انهيار سعر الصرف للعملة افيدونا جزاكم الله خيرا

الإجابة:

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:

فإن كان الحال كما ذكرت فإن قيمة العقار تحدد بسعره السوقي الآن، وليس بثمنه أيام بناء الوحدة السكنية؛ لأن العقارات وغيرها مما هو مقوم بالمال يتغير قيمته انخفاضًا وارتفاعًا باعتبارات كثيرة، فيسدد المشتري ثمن ثلث العقار بسعره الحالي، وهذا هو العدل.

أما ما يراعى فيه قيمة العملة قبل انهيار قيمتها، وانخفاضها انخفاضا فاحشا، فهي الديون، فلو أن لرجل دين عند آخر بقيمة مليون ليرة، فإنه يقدر بقيمتها بالعملات الأخر قبل الانهيار،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 1
  • 0
  • 117

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً