حكم نزول الحيض مرة ثانية بعد الطهر

منذ 2020-03-22
السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انهيت ٧ أيام من الدورة وطهرت لمدة أسبوع جفاف تام وبعد الأسبوع نزل مني الدم مرة أخرى وله صفة الحيض من ألم ولون وكثرته هل هذا أعتبره حيض أم إستحاضه؟ بارك الله فيكم

الإجابة:

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبه ومن والاه، أما بعدُ:

 فإن كان الحال كما ذكرت أنكِ رأيت الطهر لمدة أسبوع، ثم نزل الدم مرة ثانية= فهذا ليس حيضًا وإنما هو استحاضة؛ لا تمنع من صلاةٍ، ولا صومٍ، ولا وَطءٍ، ولا فعلِ ما يَحِلُّ فعلُهُ للطَّاهرات - عَلَى الراجحِ من أقوالِ أهلِ العلمِ - ولكن يَجِبُ عليكِ أن تَتَوَضَّئي لكلِّ صلاةٍ.

ومن المقرر أن ما تراه المرأة بعد الطهر ليس حيضًا، وقد بوَّب البخاري في "صحيحه": "بابٌ: الصُفرةُ والكُدرةُ في غيرِ أيَّامِ الحيضِ"، وَرَوَى عن أم عطية - رضي الله عنها - قالت: "كنا لا نعد الْكُدْرَةَ وَالصُّفْرَةَ شيئًا"؛ والحديث رواه أبو داود - أيضًا - ولكن بزيادة في آخره تُبَيِّن أن المراد في غير أيام الحيض: "بعد الطهر".

وروى أحمد وأصحاب السنن عن عائشة، قالت: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: في المرأة ترى ما يريبها بعد الطهر: "إنما هي عرق"، أو قال: "عروق".

إذا تقرر هذا؛ فالمرأة إذا طهرتْ ورأت الطهر المتيقَّن من الحيْض، برؤية القصَّة البيضاء، وهو ماء أبيض تعرفه النساء، أو بالجفوف، وهو خروج القطنة غير ملوَّثة بالدماء - فإذا نزل الدم مرة ثانية بعد الطهر في شهر طهرها= لا يعد حيضًا،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 1
  • 0
  • 500

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً