حكم لبس الأساور للرجال

منذ 2021-10-10
السؤال:

حكم لبس الأساور للرجال، فالبلد الذي أعيش به عدد من شبابه يلبس الأساور تقريباُ 15 - 20 %، ولا يراه الناظر مبتشبها بالنساء، ولكني آراه أنا مخلاً بالمروءة

الإجابة:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلا يجوز للرجل التَّحَلِّي بالأَسَاوِر؛ لأن الأصل في الأساور ونحوها أنها مما اختصَّت به النساء من الزينة، وقد لَعَن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المُتشبِّهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال؛ كما روى البخاري وغيره عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال"، وروى أبو داود عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من تشبه بقوم فهو منهم".

أما أما كون بعض الشباب أو كثير منهم يلبسون الأساور فلا يجعلها حلالاً؛ لأنه عرف فاسد، والعرف المعتر هو الذي لا يخالف الشرع، ولا يخالف الأخلاق البشرية العالية.

كما أنه من المعلوم بداهة أن مرجع غالب الناس في مسائل اللباس والزينة ليس الدين، وإنما هي الأهواء والموضات، وهذا أم يعلمه كل أحد، ومن ثم فلا يجوز الاستدلال بفعل الناس في يخالف الشرع،، والله أعلم. 

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 6
  • 2
  • 842

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً