نهي المرأة عن المنكر على جروب الجامة

منذ 2022-09-21
السؤال:

هل يجب على المرأة ان تنهي شاب عن منكر فإذا وجدت شاب على جروب الدفعة الخاص بالجامعة يسب الدهر مثلا هل يجب أن أنهاه أم أني أأثم إذا فعلت ؟

الإجابة:

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:

فلا بأس من مشاركة المرأة في المنتديات العامة طالما المشاركة أو التعليق في دائرة آداب الإسلام من اختيارِ الألفاظ الرراقية، والتعابير غير المُريبة، أو المستكرهة الممقوتة؛ كما قال - سبحانه -: {يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا} [الأحزاب:32].

مع الحرص على ألَّا يكون في الكلام ما يُثِير الفتنة؛ كالمزاح، ولين الكلام، أو استخدام الأيقونات المُعَبِّرَة عن الابتسامات؛ لأن ذلك يؤدي إلى طَمَع من في قلبِهِ مَرَضٌ؛ مع البعد عن الحوار المباشر مع بعض الأعضاء؛ لأن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، وأن تكون المشاركة على قدر الحاجة، فلا تُعَلِّق إلَّا على أمر لا بد من التعليق عليه؛ لأن الأصل هو صيانتُها عن الحوار المباشر مع الرجال؛ قال الله - تعالى -: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [النور:21].

إذا تقرر هذا؛ فيجوز للمرأة أن تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر على المنتديات والمجموعات العامة، إظهار حقٍّ، أو إبطالِ باطلٍ.

هذا؛ ومن القواعد العامة في الشريعة الإسلامية؛ قاعدة سدُّ الذرائع؛ أي: غلق الأبواب الجالبة للشرِّ، أو التي قد توصِّل إلى الحرام؛ فـ "الأصل أن كل ما كان سببًا للفتنة، فإنه لا يجوز؛ فإن الذريعة إلى الفساد يجب سدُّها إذا لم يعارضْها مصلحةٌ راجحةٌ، ولهذا؛ كان النظر الذي قد يفضي إلى الفتنة محرمًا، إلا إذا كان لحاجة راجحة، مثل نظر الخاطب والطبيب وغيرهما؛ فإنه يباح النظر للحاجة مع عدم الشهوة؛ وأما النظر - لغير حاجةٍ - إلى محلِّ الفتنة، فلا يجوز"؛ قاله شيخ الإسلام ابن تيمية،، والله أعلم.

خالد عبد المنعم الرفاعي

يعمل مفتيًا ومستشارًا شرعيًّا بموقع الألوكة، وموقع طريق الإسلام

  • 4
  • 0
  • 186

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً