قصة الفاروق (مرئي) - (11) رحمة الفاروق عمر بن الخطاب بأمته

منذ 2012-08-01

الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه أمير المؤمنين كان حاكم أعظم دولة، فتح البلاد، ونشر التوحيد بفضل الله سبحانه وتعالى، وأرهب أعداء الله، ولكنه كان رحيما بأمته. كان الفاروق يساعد الكبير والصغير، حتى البهائم كان يفكر فيها فقد قال: لو عثرت بغلة في العراق، لسألني الله عنه. كان الفاروق يعس في الليل ليرى أوضاع المدينة، فسمع صوت طفلا يبكي وأمه معه، فما قصة هذا الطفل؟ وماذا فعل الفاروق؟ وماذا فرض بعد ذلك؟ والمزيد يأتيكم في هذه الحلقة من قصة الفاروق ومع الشيخ نبيل العوضي.

نبيل بن علي العوضي

داعية مشارك في إدارة الوعظ والثقافة في وزارة الأوقاف الكويتية

  • 6
  • 0
  • 4,197
الدرس السابق
(10) حكمتَ، فعدلتَ، فأمِنتَ، فنمتَ
الدرس التالي
(12) زهد الفاروق عمر بن الخطاب

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً