شرح متن التدمرية - [17] من قوله: (ما يسلكه نفاة الصفات) إلى قوله: (فنثبت ما علمنا ثبوته وننفي ما علمنا نفيه ونسكت عما لا نعلم نفيه ولا إثباته..)

منذ 2016-01-05

أحمد بن عبد الرحمن القاضي

أستاذ في قسم العقيدة بجامعة الإمام محمد بن سعود

  • 1
  • 0
  • 525
الدرس السابق
[16] من قوله: (فإن قيل: هب أن الأمر كذلك ولكن إذا كان ذلك القدر المشترك لا يستلزم إثبات ما يمتنع على الرب سبحانه) إلى قوله: (أن الاعتماد على مثل هذه الحجة فيما ينفى عن الرب وينزه عنه..)
الدرس التالي
[18] من قوله: (القاعدة السابعة: ما دل عليه السمع يعلم بالعقل أيضًا) إلى قوله: (فالخالق أولى فإن طريق إثبات صفات الكمال بأنفسها مغاير لطريق إثباتها بنفي ما يناقضها)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً