الفرائد البهية في نظم القواعد الفقهية - (02) القاعدة الأولي – الأمور بمقاصدها

منذ 2016-01-13

هذه القاعدة من أهم القواعد وأعظمها، فيجب على المسلم أن يتفقد حاله مع نيته، فالأعمال متشابهة في الظاهر ولكن بينها كما بين السماء والأرض، فليس كل صائم مأجور، إنما يؤجر بحسب نيته.

سعد بن ناصر الشثري

دكتوراه من جامعة الإمام بالرياض، وعضو بهيئة التدريس بكلية لشريعة وهيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

  • 3
  • 0
  • 862
الدرس السابق
(01) مقدمة القواعد الفقهية
الدرس التالي
(03) القاعدة الثانية – اليقين لا يزول بالشك

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً