السيرة النبوية - (36) مقام العبودية في رحلة الإسراء

منذ 2018-04-17

لقد كانت حياته - صلى الله عليه وسلم - كلها عبادة، وكذلك كانت وفاته، حتى كان أعظم وأكمل من حقَّق قوله تعالى: ﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴾ [الأنعام: 162].

عبد الله بن المدني

عالم علماء المغرب. قيم دار القرآن بمدينة بني ملال بالمغرب.

  • 0
  • 0
  • 199
الدرس السابق
(35) نسب النبي صلى الله عليه وسلم من جهة أبيه وأمه
الدرس التالي
(37) رؤيا أم النبي صلى الله عليه وسلم بخروج نور منها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً