شرح مراقي السعود - (2) مراقي السعود (المقدمة 2)

منذ 2018-07-18

فهذه الكنوز الدائمة التي لا تموت بموت صاحبها، بل ترحل معه إلى الدار الآخرة، حيث بها يتفاضل الناس هناك. فالقرآن الكريم يرقى به صاحبه إلى أعلى درجة، يقال لصاحب القرآن: ((اقرأ وارق فإنه منزلتك عند آخر آية تقرؤها)) يقال له: ((اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا))؛ ولذلك كان العلماء _ رحمهم الله تعالى _ يبذلون كل أعمارهم في سبيل هذا العلم.

عبد الله بن المدني

عالم علماء المغرب. قيم دار القرآن بمدينة بني ملال بالمغرب.

  • 5
  • 0
  • 388
الدرس السابق
(1) مراقي السعود (المقدمة 1)
الدرس التالي
(3) مراقي السعود ( المقدمة الكتاب 3)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً