المصاب الأليم في فقد أنس وتسنيم

منذ 2008-11-04
نشب حريق هائل في منزل إمام الجامع الكبير الشيخ أحمد الحواشي بمحافظة خميس مشيط صبيحة يوم عيد الفطر لعام 1429 نتج عنه وفاة اثنين من ابنائه. يسكن الشيخ أحمد الحواشي مع زوجته وأولاده في ملحق علوي أعلى المسجد حيث وقع الحريق . قال الشيخ بأن ابنه أنس وابنته تسنيم كانا جاهزين لاستقبال فرحة العيد، وأنهما استيقظا مبكرا لارتداء لباس العيد والذي تبدل بفعل الحريق إلى كفن . 
الجدير بالذكر بأن الشيخ والمصلين اعتادوا ختم القرآن مرات كثيرة وفي رمضان 1429 ختم القرآن للمرة العاشرة؛ فصلاة التراويح تمتد بعد العشاء إلى ساعة قبل الفجر

أحمد بن محمد الحواشي

من الدعاة الربانيين والعُباد بجنوب المملكة.

  • 22
  • 0
  • 12,245
  • مصطفى كرسون

      منذ
    ان لله ما اعطى وله ماأخذ وكل شئ عنده بمقدار عظم الله اجركم وغفر ذنبكم وجعلهما لكم سلفا وفرطا الى الجنه وعلمك ياشيخنا الحبيب انى والله احبك فى الله برغم انى لم احظى بالصلاة خلفك وارجو من احباب الشيخ المسؤلين عن هذا الموقع تبليغ سلامى للشيخ وتبليغه محبتى له وارجو منه الدعاء لى بالمغفرة والتوفيق وجزى الله من اوصل رسالتى هذه الى شيخى المحبوب وجزاه الله خيرا وبارك لنا فيه وحفظه من كل سؤ

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً