منظومة عشرة الإخوان - فصلٌ في ضيافة الإخوان

منذ 2005-08-26
فصلٌ في ضيافة الإخوان


إذا الصديق طرقا من غير وعد سبقا

فقدّمن ما حضر فليس في البر خطر

ولا ترم تكلفا خير الطعام ما كفى

واعلم بأن الألفة مسقطة للكلفة

وإن دعوت فاحتفل ولا تكن كمن بخل

وقم بحق الضيف في شتوة أو صيف

وأسأل له ما يشتهي من طرف التفكه

وأت بما يقترح فاللطف لا يستملح

واعمل بقول الأول الضيف رب المنزل

وأظهر الإناسا ولا تكن عباسا

فالبشر واللطافة خير من الضيافة

وخدمة الأضياف سجية الأشراف

إحرص على سرورهم بالبسط في حضورهم

لا تشك دهراً عندهم ولا تكدر ودهم

واحلم عن الخدام والعبد والغلام

وإن أساؤ الأدبا كيلا يروك مغضباً

وقدم الخوانا وأكرم الإخوانا

عن إنتظار من يجي فذاك فعل الهمج

وقد رووا فيما ورد أعظم ما يضني الجسد

مائدة تنتظر بأكلها من يحضر

آنسهم في الأكل فعل الكريم الجزل

وأطل الحديثا ولا تكن حثيثا

فاللبث في الطعام من شيم الكرام

وشيع الأضيافا إن طلبوا انصرافا

وإن دعاك من تحب إلى طعام فأجب

إجابة الصدّيق فرض على التحقيق

فإن أجبت دعوته فلا تهيج جفوته

ولا تزرين بصاحب أو أحد الأقارب

واجلس بحيث اجلسك وأنس به ما آنسك

لا تأب من كرامته وكف عن غرامته

إياك والتثقيلا ولا تكن ثقيلا

لا تحتقر ما أحضرا ولا تعب ما حضرا

فالذم للطعام من عادة الطغام

لا تحتشم من أكل كفعل أهل الجهل

ما جيء بالطعام إلا للإلتقام

توفيق بن سعيد الصائغ

إمام مسجد اللامى - شارع التحلية مقابل الجالرية خلف البريد - جدة - السعودية

  • 49
  • 8
  • 25,544
النشيد السابق
فصلٌ في ممازحة الإخوان
النشيد التالي
فصلٌ في عيادة الإخوان

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً