زيتونة فلسطين

منذ 2024-03-17

سُئلت مرة رحمها وهي الحافظة لنصف القرآن الكريم عن عملها في موقع طريق الإسلام: قالت رحمها الله : هي خبيئة بيني وبين الله لا يعلم به أحد. هي في العشرينات من عمرها. غفر الله لها ورحمها وتقبلها وزوجها وطفليها في الشهداء . تعازينا لأنفسنا ولأسرتها الكريمة

زيتونة فلسطين
  • 10
  • 0
  • 194

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً