يوجد 121 نتيجة بحث عن: "سورة هود"
  • [113]ٍ سورة هود (11)
    من: تدبر
    محمد علي يوسف
    كلماتٌ لها عبَقٌ مختلف ونكهة مميزة.. إنه عبَق اليقين في الله ونكهة التوكل على حِماه.. عبق القوة الإيمانية ونكهة الصلابة العقدية التي تجعل شخصًا واحِدًا فردًا يقف أمام أُمّة من أقوى الأمم. لقد وقف نبي الله هود عليه السلام موقِفًا مُذهلًا إذا ما وضعت في الاعتبار طبيعة الخصم.. إنها إرم ذات العماد التي لم يُخلَق مثلها في البلاد
    تاريخ النشر: 15 رمضان 1435 | عدد المشاهدات: 3877
  • [105] سورة هود (3)
    من: تدبر
    محمد علي يوسف
    سؤال الأجر لا يشترط أن يكون مالًا كما يظن البعض! قد يكون الأجر جاهًا أو مكانةً أو منصِبًا أو ثناءً.. حتى الرغبة في الاتباع الأعمى من المدعوين قد يكون أجرًا لصاحب الدعوة.. وكل ذلك مما يُعكِّر نقاء تلك الدعوة ويهز مصداقيتها وقد يقدح في إخلاصها..!
    تاريخ النشر: 13 رمضان 1435 | عدد المشاهدات: 888
  • [108] سورة هود (6)
    من: تدبر
    محمد علي يوسف
    تلك الطبقية المقيتة لا محل لها في واحات الهداية المظللة بظلال الأخوة الإيمانية الوارفة التي لا تُميِّز غنيًا ولا فقيرًا ولا قويًا ولا ضعيفًٌا ولا سيدًا ولا عبدًا.. الكل أمام الهداية سواء كأسنان المشط، لا يتفاضلون إلا بقبولهم لهدى الله الذي أنزل إليهم..
    تاريخ النشر: 14 رمضان 1435 | عدد المشاهدات: 1161
  • [104] سورة هود (2)
    من: تدبر
    محمد علي يوسف
    {يَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي أَفَلاَ تَعْقِلُونَ}؛ وهذا حال معشر الأنبياء ومن سار على دأبهم من المخلصين الصادقين.. لسان حالهم: لا نريد منكم جزاءً ولا شكورًا، ولا نسألكم أجرًا، ولا ننظر إلى متاع الدنيا الزائل الذي في أيديكم، فلا تخشوا على دنياكم مِنَّا فلسنا طُلابًا لها، ولا نبتغي بدعوتكم إلا ثواب الآخرة، والأجر من الله.
    تاريخ النشر: 13 رمضان 1435 | عدد المشاهدات: 865
  • [109] سورة هود (7)
    من: تدبر
    محمد علي يوسف
    {وَلاَ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلاَ أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلاَ أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلاَ أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَن يُؤْتِيَهُمُ اللَّهُ خَيْرًا اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنفُسِهِمْ إِنِّي إِذًا لَّمِنَ الظَّالِمِينَ}.. كان هذا هو الرد الأخير من نبي الله نوح عليه السلام على أول ما قالوه عنه.. لقد اختار أن يؤجل الدفاع عن نفسه لما بعد الدفاع عن إخوانه وأتباعه الفقراء الذين خاض المستكبرون فيهم..
    تاريخ النشر: 15 رمضان 1435 | عدد المشاهدات: 789
  • [111] سورة هود (9)
    من: تدبر
    محمد علي يوسف
    بِمَن ينهون عن الفساد تستقيم الدنيا، وبمن يصدعون بالحق ويُنكِرون الباطل تنجو الأمم.. وبوجود هؤلاء الصالحين المصلحين يرفع العذاب والهلاك أو يُؤخِّر: {وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ}..
    تاريخ النشر: 15 رمضان 1435 | عدد المشاهدات: 888
  • [114] سورة هود (12)
    من: تدبر
    محمد علي يوسف
    {يَا صَالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَذَا} كنتَ مرجو النفع يُؤمَّل فيك العقل الراجح والفِكر السديد.. كنتَ محمودًا موقرًا يُقتدى بخُلقك ويُقدِّر قولك.. كنتَ في الماضي.. لكن هذا كان من قبل.. اليوم فقدت مكانتك بيننا بعد أن جرؤت على ثوابتنا وسفَّهت ما توارثناه من آبائنا وكبرائنا وسادتنا..! فلتفقِد قدرك إذن أو فلتكفّ عمّا تقول..!
    تاريخ النشر: 15 رمضان 1435 | عدد المشاهدات: 681
  • [112] سورة هود (10)
    من: تدبر
    محمد علي يوسف
    معلوم شرعًا أن وضع العقوبة على شيءٍ ما يُعتبر مِمَّا يُعرف به تحريم هذا الشيء..
    تاريخ النشر: 15 رمضان 1435 | عدد المشاهدات: 584
  • [115] سورة هود (13)
    من: تدبر
    محمد علي يوسف
    تاريخ النشر: 15 رمضان 1435 | عدد المشاهدات: 563
  • [103] سورة هود (1)
    من: تدبر
    محمد علي يوسف
    لم تكن قضيته شخصية ولم يجعل ذاته محورًا للمعاملة مع المدعويين ولم يعتبر عداوتهم إِيَّاه وشقاقهم له سببًا كافيًا لإنهاء مهمته العظمى؛ بل استمر الخطاب الحسن والموعظة الحكيمة التي تقطر حرصًا على من يعادونه وخوفًا على يجهرون بمفارقته من مصير محتوم يؤدي إليه ما يفعلو لا يحملنكم شقاقي على أن تهلكوا أنفسكم وتنالوا مصير الأمم السابقة..
    تاريخ النشر: 13 رمضان 1435 | عدد المشاهدات: 674
  • [107] سورة هود (5)
    من: تدبر
    محمد علي يوسف
    ألفاظ تتكرَّر في كل جيل باختلافات بسيطة لا تُغيِّر المعنى الثابت، ولا تهز الفكرة الراسخة في قلوب الطاغين.. فكرة الاغترار والاستعلاء بالقوة، بالجاه، بالنسب، بالسلطان، بالمال..!
    تاريخ النشر: 14 رمضان 1435 | عدد المشاهدات: 559
  • [106] سورة هود (4)
    من: تدبر
    محمد علي يوسف
    {يَا نُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ}.. وكذلك ضعفاء الحجة ومنعدمو المنطق؛ حين يعجزهم حامل الحق بحجته، ويعييهم منطقه يسارعون إلى مطالبته بما يعتقدونه من التحدي والتعجيز.
    تاريخ النشر: 14 رمضان 1435 | عدد المشاهدات: 534

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً