الشيخ محمد أيوب في ذمة الله تعالى

منذ 2016-04-16
الشيخ محمد أيوب في ذمة الله تعالى

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.

إنا لله وإنا إليه راجعون، فقدت الأمة الإسلامية فضيلة الشيخ الدكتور محمد أيوب محمد يوسف رحمه الله تعالى، إمام المسجد النبوي سابقا، وذلك فجر اليوم التاسع من رجب لعام 1437 للهجرة والموافق 2016/4/16، وقضي الشيخ محمد أيوب حياته في طاعة الله تعالى وخدمة القرآن الكريم، ولا نزكي على الله الكريم أحدا.

ولد الشيخ رحمه الله تعالى في مكة المكرمة عام 1372هـ الموافق 1952، وبها نشأ وتلقى تعليمه الأولي، حيث حفظ القرآن الكريم على يد الشيخ خليل بن عبد الرحمن القارئ في مسجد بن لادن التابع لجماعة تحفيظ القرآن عام 1385هـ، وحصل على الشهادة الابتدائية من مدرسة تحفيظ القرآن التابعة لوزارة المعارف عام 1386هـ، ثم انتقل إلى المدينة المنورة ودرس المرحلتين المتوسطة والثانوية في معهد المدينة العلمي، وتخرج فيه عام 1392هـ.

التحق بالجامعة الإسلامية وتخرج في كلية الشريعة عام 1396هـ، ثم تخصص في التفسير وعلوم القرآن الكريم، فحصل على درجة الماجستير من كلية القرآن، وكان موضوع الرسالة (سعيد بن جبير ومروياته في التفسير من أول القرآن إلى آخر سورة التوبة)، وحصل على درجة الدكتوراه من الكلية نفسها عام 1408هـ، وكان موضوع الرسالة: (مرويات سعيد بن جبير في التفسير من أول سورة يونس إلى آخر القرآن)، و إضافة إلى دراسته في المدارس الحكومية والجامعة فقد تتلمذ على العديد من المشايخ والعلماء في المدينة، ودرس عليهم ألواناً من العلوم الشرعية، ومنها التفسير وعلومه، الفقه على المذاهب الأربعة، الحديث وعلومه ومصطلحه، التفسير وأصول الفقه، وغير ذلك. وكان من شيوخه: الشيخ عبد العزيز محمد عثمان، الشيخ محمد سيد طنطاوي، الشيخ أكرم ضياء العمري، الشيخ محمد الأمين الشنقيطي، الشيخ عبد المحسن العباد، الشيخ عبد الله محمد الغنيمان، الشيخ أبو بكر الجزائري، وغيرهم.

اللهم إغفر له وارحمه، وأكرم نُزله، ووسع مدخله اللهم أدخله الجنة وقِه عذاب النار، اللهم باعد بينه وبين خطاياه كما باعـدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم نور قبره واجعله روضة ً من رياض الجنة، وأعذه من عذاب القـبر ومن عـذاب جهنـم، اللهم ألهم أهله وذويه الصبر والسلوان إنا لله وانا إليه راجعون.

:: للمزيد ::

أليس للعلماء حق كغيرهم ( مقال للشيخ رحمه الله )

المصحف المرتل للشيخ محمد أيوب

كلمة عن الشيخ القارئ علي جابر رحمه الله تعالى

وفاة الشيخ الدكتور محمد أيوب

مرثية العشماوي في الشيخ محمد أيوب رحمه الله تعالى


 

  • 0
  • 2
  • 5,229

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً