عيدكـم مبـارك

منذ 2005-11-02
عيدكـم مبـارك
للعيد فرحة ... فرحة بفضل الله ورحمته، وكريم إنعامه ، ووافر عطائه ، فالعيدُ يجمع المسلم بإخوانه المسلمين، فيحس بعمق انتمائه لهذه الأمة ولهذا الدين، فيفرح بفضل الله الذي هداه قال تعالى : { ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم } [البقرة: 185]. وللعيد فرحة ببلوغ شهر رمضان يوم تصرّمت أعمارٌ عن بلوغه، وفرحٌ بتوفيق الله وعونه على ما يسَّر من طاعته .. وللعيد فرحة بإكمال العدة واستيفاء الشهر، وبلوغ يوم الفطر بعد إتمام شهر الصوم، فلله الحمد على ما وهب وأعطى، وامتن وأكرم، ولله الحمد على فضله العميم ورحمته الواسعة قال تعالى : {قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون} [يونس: 58].
  • 0
  • 0
  • 313

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً