تحبونهم ولا يحبونكم

منذ 2007-08-16
تحبونهم ولا يحبونكم

يدعي النصارى أن قلوبهم تفيض حبَّا وشفقة على الغير ، ونسأل العقلاء َ والمنصفين : أين هذا على أرض الواقع ؟ بل أين هذا في كتابهم ( المقدس ) ؟ إن حادث سبِّ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ في الصحف الأوروبية ، ومن التعدي على المصحف ، وما حدث في البوسنة والهرسك في العقد الماضي ، وما حدث في العراق من قصف ملاجئ الآمنين وطوابير الـمُنسحبين وحصارٍ دامَ لسنين ، وما حدث في الصومال من تجويع وتخريب ، وما حدث في أفغانستان ... ، وما حدث منهم على مر التاريخ ، حين دخلوا بيت المقدس وسفكوا فيه دم مائة ألف من النساء والأطفال وما وضعوا السلاح حتى صار الدم بِرِكٌ تسبح فيها الخيل ، كل هذا ـ وغيره ـ أمارات بينة على أن دعوى المحبة عند القوم كاذبة . وأن النصرانية دين لا يعرف أدبا مع المخالف . . أي أدب .. . فلا نرى في كتابهم ولا في أفعالهم إلا أنها شخصيات آثمة تنطلق من عقيدةٍ خاطئة يستحيل أن يأتي بها نبي من عند الله . لك اخترنا الآتي :

  • 0
  • 0
  • 315

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً