إعلان القدس أم استبدال جيل ؟

الصورة الحقيقية التي ينبغي أن يكون الأمر عليها هي أن المسجد الأقصى هو الإرث الطبيعي لحملة رسالة إبراهيم عليه السلام و أتباع عقيدة يعقوب و يوسف و يوشع بن نون و موسى و داود و سليمان و عيسى و محمد صلى الله عليهم أجمعين . ... المزيد

ذكرى سبتمبر إذ تتكرر..( فهل من مدكر)..؟

عندما وقعت هجمات 11سبتمبر عام 2001؛ سألني بمكتبي بعض المهتمين والمحبين عن رأيي في تأثيرات وتداعيات تلك الأحداث على أمريكا والعالم؛ وكنت وقتها بالرياض، فأجبت ...

أكمل القراءة

أمريكا وصراع المستقبل على القدس

الموقف الموقف الأمريكي المصر على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، لإسباغ شرعية دولية على تهويدها؛ أعاد نكأ الجراح ، وكرر التحذير من خطر التوجهات الأمريكية الحالية، التي تغلب عليها المسحة اليهودية والخلفية التوراتية ... المزيد

موسم ذبح العرب والمؤامرة على مكة

هذه النار التي اشتعلت في الخليج فجأة، وطبول الحرب التي تدق بدون أي أسباب أو مقدمات تأتي في سياق تهيئة الأجواء لتنفيذ خطط التقسيم التي وضعتها الدوائر الصهيونية وتبنتها الولايات المتحدة الأمريكية. ... المزيد

زيارة ترامب...وتجهيزات الحرب..(1)

من خلال متابعة ترتيبات هذه الزيارة ، وفي ضوء ماسبق أن رصدته وكتبيه في خمس حلقات على هذه الصفحة تحت عنوان (الحرب المذهيية الكبرى) في شهر فبراير 2017.. واستئنافًا للتحليل الحاوي للنذير والتحذير الذي ضمَّنتُه كتابي الأخير (حتى لايُستباح الحَرَم)...أرى أن تلك الزيارة المفصلية في التاريخ المعاصر ...تقف وراءها الأغراض والأهداف التالية ... المزيد

خالد مشعل والوثيقة وفلسطين

قوة حماس في الشعب الفلسطيني الذي يلتف حولها ويتحمل الحصار والتجويع الذي يفرضه العرب قبل الإسرائيليين. قوة حماس في أنها النظام العربي الوحيد القادر على تطوير سلاحه وصواريخه ولا يخضع لهيمنة دولية. ... المزيد

(ترامب ..وطبول الحرب)..!

كثيرون من المسؤولين والمحللين الدوليين حذروا من إنجرار العالم نحو حرب عالمية ثالثة ،بسبب تهور الفيل الأمريكي السائب، وحماقة الخرتيت الكوري الخائب..وسواء حدثت تلك الحرب العالمية ..أو(الهرمجدون) النووية في الأجل القريب أو البعيد، مع كوريا الشمالية أو غيرها ، فلا نرى إصرار ترامب على دق المزيد من طبول الحرب إلا إيذانا بحرب الرب له ولحلفائه من طغاة الشرق والغرب ... المزيد

هل لاتزال مصر هي الجائزة الكبرى؟!

نشرت التقرير في حينه صحيفة واشنطن بوست في 2002/8/6، وجاء فيه قوله: «إن الحرب على العراق ستكون مجرد خطوة تكتيكية ستغيّر وجه الشرق الأوسط ، أما السعودية فهي هدف استراتيجي، وأما مصر فهي الجائزة الكبرى في نهاية الطريق»..! ... المزيد

حروب الكلاب المسعورة..!

سينفرط بهذه الضربات – كما سبق التوقع - عِقْد تحالف اللصوص الدوليين الكبار، ليس فقط لأنها إشارة بدء معارك تصفية حسابات واقعة؛ ولكن لأن تداعياتها غير مأمونة ولا متوقعة، فترامب - الذي كأنه اكتشف "فجأة" أن حاكم سوريا "تجاوز" الخطوط الحمراء هدد وتوعد بالرد نظريًا، وكان لابد أن ينفذ وعيده عمليًا، ليظهر صدق عزمه على إعادة هيبة أمريكا التي مُرغت في العراق ثم جُنبت في سوريا، لذلك سلط وزير دفاعه ( جيمس ما تيس) الملقب بالـ "الكلب المسعور" ليمطر الكلب الأكثر سعارًا (بشار) بضربات تأديبة، قد تتطور إلى خطوات إقصاء نهائية لحقبة رئاسته البئيسة التعيسة، وهي ضربات تأتي في الوقت ذاته ترويضًا لثيران إيران، وتعريضًا لمكاسب الروس للبوار والخسران.. وهما بطبيعة الحال سيثأران وينتقمان.. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً