واجبات الزوجة بعد وفاة زوجها

هل تظل الزوجة في البيت فترة من الزمن بعد وفاة زوجها وما هو حكم خروجها للعمل وشراء احتياجات البيت اذا كانت هي العائل للاسرة بعد وفاة الزوج حيث انه منتشر بين افراد الاسر فتاوي عديدة وجزاكم الله خيرا

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فالمرأة المتوفَّى عنها زوجُها إذا كانت غيرَ حامل، فعدَّتُها أربعةُ أشهُر وعشر، بإجْماع المسلمين؛ لقوله تعالى: {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْوَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ ... أكمل القراءة

هكذا كان العلماء

هذا هديهم وهذه طريقتهم وهذا مقامهم ...أعلى الناس ترفعاً عن الدنيا وأكثرهم طلباً لما عند الله و أحرصهم على النصح في الله وأبعدهم عن الخوف من غير الله ... المزيد

فضل أيام عشر ذي الحجة

فإنّ من فضل الله ومنته أن جعل لعباده الصالحين مواسم يستكثرون فيها من العمل الصالح، ومن هذه المواسم عشر ذي الحجة. ... المزيد

هل هذا الفعل رياء ؟

ما حكم فعلي لعبادة أو عمل خير كالصدقة أو الصلاة، لأجل الثواب من الله أولاً، ثم للفت انتباه شخص معين لفعلي هذا، بقصد تغيير نظرته السيئة نحوي، دون تكلف في الأفعال؛ كأن أراه في المسجد فأُصلي الفرض بجانبه. جزاكم الله خيراً.
الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإن الحال كما ذكرت فما تفعله هو بلا شك من الرياء،؛وذلك لأن من شروط قبول العمل الصالح أن تقصد به وجه الله، فالله تعالى هو الغني؛ ولا يقبل من الأعمال إلا ما كان خالصاً صواباً، والخالص هو: ما ابتُغِيَ به وجه ... أكمل القراءة

وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم

وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ * وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ ... المزيد
رؤية الكل

وأقبلت أفضل الليالي والأيام

هذه الكلمة مستقلة لجماعة المسجد وليست جزءا أو مقطعا من محاضرة فضائل عشر ذي الحجة

Audio player placeholder Audio player placeholder

مقطع قصير: حسرة أصحاب الذنوب يوم القيامة

كيف يتحسر أصحاب الذنوب والمعاصي يوم القيامة ويجدون حرقة تلك الكلمات من غيبة ونميمة وافتراء

Audio player placeholder Audio player placeholder

حكم الشك في الطهارة بعد الفراغ

أرجوكم ساعدوني أشعر اني سوف أجن، كنت في السابق استأنس بالصلاة والوضوء أما الآن فأواجه سيل من الأفكار لا ادري أيها الصحيح وايها وساوس شيطانية.. اغتسلت من الحيض وكنت قبل الغسل بيوم أضع مكياج، فمسحت بعضه قبل الغسل وأثناء الغسل غسلت وجهي بالغسول الخاص كي يزيل البقايا كما أفعل في العادة.. وصليت.. كان هذا في الظهر.. فلما حل المساء شكيت اني لم اغسل وجهي بشكل جيد وأن ما حول انفي كان مغطى بالمكياج لانها منطقة صعبة وأغفل عنها احيانا.. أأعيد الغسل؟ فأنا لا اعلم ما اليقين هنا.. وصول الماء ام عدمه..؟وأريد منكم فضلا نصيحة بخصوص الوسواس الذي أتعبني.. هل اذا تجاهلته بنية العلاج وعدم طاعة الشيطان وكان حقيقة وليس شك أأثم؟

حمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإن من المقرر عند العلماء أن الشك في العبادة بعد الفراغ منها لا أثر له، وأن اليقين لا يطرح بالشك، فأنت على يقين من غسل وجهك وإزالت المكياج، ثم اعتراك الشك بعد تمام الطهارة، وهذا الشك لا يقوى على طرح يقين ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً