قضاء الصلاة الفائتة إذا دخل وقت الأخرى

إذا فاتَتْنِي صلاةُ العصر وأدركَتْنِي صلاة المغرب أو صلاة العشاء، فهل أُصَلِّي العصر أولاً، أو أصلي المغرب ثم أصلي العصر؟

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، صلى الله عليه، وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد:فإن قضاء الفوائت يجب أن يكون على الفَوْرِ، وأن تكون مُرَتَّبَةً؛ كما فَرَضَها الله عز وجل:- قال تعالى: {إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً}.- وقد جاء في الصحيحينِ وغيرِهما ... أكمل القراءة

إبطال السحر

قد وضع النبي صلى الله عليه وسلم قاعدة عامة لكل رقية؛ فقد ثبت في صحيح مسلم أن أناسًا قالوا: يا رسول الله، إنا كنا نرقي في الجاهلية، فقال: «اعْرِضوا عليَّ رُقاكم، لا بأس بالرقية ما لم تكن شركًا». ... المزيد

امتلاك الجن في عمل الخير

أودُّ أن أعرف حكم امتِلاك الجن في الإسلام، علمًا أنَّني سمعت أنَّ كثيرًا من الأشخاص - خاصَّة في عمان - يَمتلكون الجنَّ عن طريق العِلْم، ومن دون أن يُقَدِّموا لهم أي شيء، وغالبًا ما يكون الجنُّ الذي يمتلكونَه مسلم، ويُساعده في أعمال الخير وليس الشر.

سؤالي هنا: هل يجوز ذلك؟

هل يَجوز امتلاك الجنِّ في عمل الخير، مثل أن يدلَّ الجنِّيُّ على شيء فَقَده شخصٌ ما، أو يُخبره بأنَّ فلانًا مريض؛ لأنَّه مسحور، والسَّبب كذا وكذا ... إلخ، ما حكم ذلك؟

وهناك أشخاصٌ أعرِفهم يَمتلكون الجنَّ؛ فقط لكي يَحميَهُم من الأضْرار، فهل يجوز هذا؟

وأعرف أنَّ بعضًا منهم يَملكون من غير أن يعلموا، فقط وراثة من جدِّه أو أبيه، حتَّى إنَّ بعضًا مِن أصْحابي يَسْكن معِي يَملِك جنًّا شيوخًا، ولَم يعلم ذلك إلاَّ قريبًا، ولا يعرف من أين يَمتلِكُهم وكيفيَّة ذلك، وبعض الأوْقات يقابلُهم باللَّيل عندما يكون وحيدًا، أو عندما تنطفِئ الأنوار وفي المنام، علمًا أنَّهم في اللقاء ينصَحونه بالصَّلاة والطَّهارة، والابتِعاد عن معصية الله، كالنَّظر المحرَّم، إلى غير ذلك، أرْجو الإفادة وجُزِيتُم خيرًا.

 

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فلا يَجوز الاستِعانة بالجِنِّ، ولو في أعمال الخير؛ لما يؤول إليْه غالبًا من مفاسدَ كثيرة، ولأنَّها من الأمور الغيبيَّة التي تفتقِر إلى نصوص شرعيَّة من القرآن أو السنَّة، ولأنَّه يصعُب على المرْء التَّمييز بين ... أكمل القراءة

اللحظات الحاسمة عند الموت

حاجة ضرورية من حين إلى حين إلى أن نستيقظ من النوم الدنيوي الطويل الغافل الذي شغلنا بالأولاد والأموال وظروف الحياة، لنعاين الحقيقة الساهون عنها: إنه الموت الذي لا ينتظر. فإذا جاء، جاء وخطفك

Audio player placeholder Audio player placeholder

النحو الواضح في قواعد اللغة العربية للمرحلة الإبتدائية (ثلاثة أجزاء كاملة)

النحو الواضح في قواعد اللغة العربية: قال المؤلفان: « .. وقد نحونا في هذا الكتاب طريقة الاستنباط التي هي أكثر طرق التعليم قربًا إلى عقول الأطفال، وأثبتها أثرًا في نفوسهم، وأقربها إلى المنطق؛ لأنه ... المزيد

الرقية الشرعية

تسجيل صوتي لفضيلة الشيخ أحمد بن علي العجمي، للرقية الشرعية من كتاب الله تعالى، تقدمه صدى ابن الخطاب للإنتاج والتوزيع

Audio player placeholder Audio player placeholder

[46] تربية الأبناء في الإسلام

في هذا المقال توضيح للأسس الإسلامية التي يجب اتباعها لتربية الأبناء تربية سليمة ترضي الله تعالى وذلك استنادا على الأدلة الشرعية من القرآن الكريم والسنة النبوية. ... المزيد
رؤية الكل

مسألة في إشباع رغبة المرأة

ما حكم إشباع رغبة المرأة عن طريق لحس فرجها بلسان زوجها و كذلك بالنسبة للرجل؟
وجزاكم الله خيراً.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:فإن الأصل في استمتاع كل من الزوجين بالآخر الإباحة، إلا ما ورد النص بمنعه: من إتيان المرأة في الدبر، وحال الحيض والنفاس، وما لم تكن صائمة للفرض، أو محرمة بالحج أو العمرة.أما ما ذُكر في السؤال من لعق أحد الزوجين لفرج الآخر، وما زاد على ... أكمل القراءة

المداعبة بين الزوجين

أنا بوصفي داعية أواجه عدة أسئلة، وأجد الحيرة والحرج من السؤال، ولم أجد سوى النت كي أستفيد منه، وكي أفيد كل من يسأل عن هذا من الأخوات والصاحبات، عن موضوع: المداعبة في الشرع بين الزوجين:
سئلت مرة عن مداعبة الزوج بإصبعه في دبر زوجته من غير إدخال للعضو، بالإصبع فقط لإثارة الشهوة.
وسئلت عن مداعبة المرأة لأعضائها لإثارة زوجها، وكذلك العكس.
وسئلت عن لحس عضو الزوج، والعكس.
وأيضاً سئلت عن مص الثدي، واللعب به كي يثير الزوج، يعنى المرأة تمص ثديها أمام زوجها وتلعب به.
وإذا كانت هذه الأمور غير جائزة، فهل هناك كتيب يبين حدود المداعبة؛ كي أهديه لمن أعلم أنه وقع في ذلك؟

أرجو الرد بأسرع وقت، والتفصيل فيه، مع الأدلة الواضحة؛ كي يكون عندي دليل قوى للرد عليهم، وإقناعهم بالتحريم أو الجواز.

الحمدلله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد: فنحن نرحب بالتواصل والتعاون على البر والتقوى مع كل من يعمل في حقل الدعوة إلى الله، كما نرحب بأي استفسارات، واللهَ نسأل أن يتقبل منا ومنك. وليُعلم: أن الأصل في استمتاع كل من الزوجين بالآخر الإباحة، إلا ما ورد النص ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً