فسادُ القوْل بِسَاعةِ نَحْسٍ يوْم الجُمُعة

عتقاد بعض الناس أن في يوم الجُمُعة ساعة نحْسٍ أو شؤم، تقع فيها بعض المصائب والشحناء، اعتقاد فاسد وغير صحيح، وهو اعتقاد مخالف ومناقض لما يعتقده ويؤمن به المسلم.. ... المزيد

حراسة العقيدة

ومن سنن الله في هذا الكون أن جعل لكل شيءٍ سبباً، فحِفْظ الدين لا بد له من أسباب، ومن أهم هذه الأسباب أن يقوم أهل العلم بالكتاب والسنة بالدفاع عنه وبيان بطلان المبطلين وتحريفات المحرفين، كلُّ عالم يأخذ حظه ونصيبه من هذا الحفظ. ... المزيد

رجب بين البدع والقرب

من البِدع المشهورة في شهر رجب الاحتفالُ بليلة السابع والعشرين مِن هذا الشهر؛ اعتقادًا أنَّها ليلة الإسراء والمعراج، وهذا الاحتفالُ بِدعة ولا يجوز... ... المزيد

موقف الصحابة من مبتدعة زمانهم

المبتَدِع هو الذي يتعبَّد الله بعملٍ أو اعتقادٍ خلاف ما كان عليه النبي ﷺ - وأصحابه، والنبي ﷺ كان يفتَتِح خُطَبَه أحيانًا بهذه الخطبة التي فيها التحذيرُ من البِدَع والمبتَدِعة ... ... المزيد

لماذا الاحتفال بميلاد السيد المسيح؟!

إذا أراد الإنسان نموذجًا حيًّا للاستلاب الفكري والهزيمة النفسية، فلينظر إلى احتفال بعض المسلمين بميلاد السيد المسيح - عليه السلام - وابتهاجهم برأس السنة الميلادية، أَوَليْس من العجب العجيب أن تختفي مظاهر الفرح بأعياد المسلمين، في بعض البلاد الإسلامية، وتنتشر احتفاءً بالأعياد النصرانية ... المزيد

التحذير من بدع نهاية العام

يقول الإمام مالك - رحمه الله - يقول: من ابتدع في الإسلام بدعة يراها حسنة، فقد زعم أنَّ محمدًا - صلَّى الله عليه وسلَّم - خان الرسالة لأن الله يقول: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ} [المائدة: 3]، فما لم يكن يومئذ دينًا، فلا يكون اليوم دينًا ... المزيد

البدع المحدثة وآثارها السيئة

من أهمِّ خصائص أهل السنة والجماعة تحذيرهم من المحدثات والبدع، سواء كانت في الاعتقاد أو العبادة أو السلوك، وذمُّهم لأهل البدع والأهواء والتحذير منهم، لا تأخذهم في الله تعالى لومة لائم. والحديثُ عن "البِدَع المُحْدَثة وآثارها السَّيِّئة" يُجمَع في أربعة مطالب: ... المزيد

اعتقاد الصوفية في الخضر وحجة نبوته عليه السلام

ولهذا قال ابن تيمية رحمه الله: "وقد صار لفظ الصوفية لفظًا مجملًا يدخل فيه من هو صديق ومن هو زنديق". ... المزيد

إياكم ومحدثات الأمور

لقد أكمل الله لنا الدين وأتم علينا النعمة: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا} [المائدة: 3]، قال الإمام البخاري رحمه الله: "فَإِذَا تَرَكَ شَيْئًا مِنَ الكَمَالِ فَهُوَ نَاقِصٌ". ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً