فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّىٰ

{فَلَا صَدَّقَ وَلَا صَلَّىٰ (31) وَلَٰكِن كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰ (32) ثُمَّ ذَهَبَ إِلَىٰ أَهْلِهِ يَتَمَطَّىٰ (33)} [القيامة] ... المزيد
رؤية الكل

بين القلب و العقل

إن أمضى سلاح بعد سلاح توحيد الله جل جلاله هو سلاح العبودية لله، بهما نواجه رعونات النفس وتسلط الهوى، ونذلل العقبات ونتجاوز المعيقات.... ... المزيد

حكم الاستعانة والحلف بغير الله

أما سؤاله الثالث يقول: هل تجوز الاستعانة بغير الله؟ وهل يجوز الحلف بغير الله؟

الاستعانة بغير الله جائزة إذا كان المستعان ممن يمكنه أن يعين فيما سؤل فيه؛ ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم في ذكر الصدقات: «وتعين الرجل في دابته إذ تحمله عليها أو ترفع له عليها متاعاً». وأما استعانته بغير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله فهذا لا يجوز، وهو من الشرك. وأما ... أكمل القراءة

الخوف من الوقوع في الكفر

قرأت مؤخرًا بأن المسلم قد يعتقد إعتقادًا مستمرًا أو يتلفّظ بكلمة أو يعمل عملًا يخرجه عن ملة الإسلام دون أن يشعر وذلك لجهله، على سبيل المثال (كما قرأت) إن الواحد فينا إذا قال أنا كافر وإن لم يقصد ذلك فقد كفر. وأنا أخشى على نفسي من زلة لسان أو معتقد كفريّ لا علم لي بأنه كذلك فأمسي كافرة... فكيف أصنع؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فقد دلت الشريعة الإسلامية على أن العبد المسلم قد يقع في الكفر مع عدم قصد للكفر، وأنه قد يأتي من الأقوال أو الأعمال أو الأفعال ما يحبط عمله بهذا وهو لا يعلم؛ قال الله تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا ... أكمل القراءة

أباطيل الشيعة

فرقة الشيعة تنقسم إلى أربع فرق على وجه الإجمال، تنقسم إلى: الزيدية، وإلى الكيسانية، وإلى الإمامية، وإلى الغلاة أو الغالية، وهي أكفرهم على الإطلاق وسيأتي سبب ذلك. ... المزيد

حكم قاعات العزاء

السلام عليكم و رحمة الله في مدينتي حيث اسكن، عندما يتوفى شخص يقيمون له مجلس عزاء لمدة يومين، هل مجالس العزاء هذه حرام ؟ هل يجوز الذهاب الى مجالس العزاء ؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإن التعزية والمواساة مستحبة، أفضل وقت للتَّعزية بعد الدَّفن؛ لأنَّ أهل الميِّت قبل الدَّفن مشغولون بتجهيزه، ولأنَّ وحشتهم بعد دفنه لفراقه أكثر، فكان ذلك الوقت أوْلى بالتَّعزية.قال النووي في ... أكمل القراءة

(4) الخشوع والخضوع

يفترق الخشوع عن الخضوع، بأننا لا نخشع إلا عن انفعال صادق بجلال من نخشع له، أما الخضوع فقد يكون تكلفا عن نفاق وخوف، أو تقية ومداراة. ... المزيد
رؤية الكل

ظلم الإخوة و زوجاتهم

أفيدوني أفادكم الله ... لي ثلاثة إخوة (إثنان أكبر مني و واحد أصغر مني) و ثلاث أخوات أكبر مني كلهن، و أخي الذي يكبرني لديه زوجة متسلطة و للأسف هو يسمع كلامها و يفعل ما تريد زوجته حتى أنه في بعض الاحيان يقاطع في أبي رحمة الله عليه بسببها،و كانت دائما تسبب المشاكل مع زوجة أخي الكبير و هي تتحمل منها و عندما تزوجت أنا بدأت المشاكل من أول أيام زواجي فهي تكذب على أخي الذي يأتيني و يبوخني و أنا لاأعيره إهتماما لأنني أعرف أن هذا من زوجته و حفاظا على الرابط الأسري و الأخوي، و كانت تشتكي لأخواتي اللائي هن بدورهن يأتين و يوبخن زوجتي و هي تستحملهم و تتحمل كلامهم و للعلم وصلت بزوجة أخي أن طعنت في عرض زوجتي، و قاطعوني كلهم إلا أنني انا و زوجتي و حفاظا على صلة الرحم إجتمعت بالعائلة كلها و قلت لهم نطلب السماح منكم فلا يجوز أن نقطع الصلة بيننا رغم أنهم هم المخطئون فعادت الحياة إلى طبيعتها إلا أنه و بعد أيام قليلة أتفاجأ بإخوتي و زوجاتهم و أخواتي دخلوا علي البيت و قالوا لي إن زوجتك تريد أن تفرق بينك و بين إخوتك و إما أن تطلقها (و للعلم لدي بنت) و إما أن تقطع علاقتك بنا فقلت لهم لن أطلق زوجتي و لن أقطع علاقتي بكم. و لكن هم من قاطعني الآن. فحاولت العودة لحضن العائلة و لكنهم رفضوني حتى أنهم لا يزوروني أثناء مرضي حتى في العيد ذهبت لأعيد عليهم فلم أجدهم و لم يأتوا لبيتي نهائيا لمدة أكثر من 3 سنوات. من هنا قررت أن لا أزورهم مرة أخرى. فهل أعتبر قاطع رحم أم لا؟ و على من يقع الذنب؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فلا يخفى عليك أن قطيعة الرحم من أكبر الكبائر، وقاطع الرحم متوعد باللعن وهو الطرد من رحمة الله سبحانه؛ قال الله تعالى: {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ* ... أكمل القراءة

معاملة الكافر

ما هي حدود مخالطة الكافر؟ -هل يجوز مجالسته والحديث في امور ضرورية؟ وهل يجوز الضحك معه او التبسم له؟ -هل يجوز الشراء من الكفار وان كانوا في حالة حرب ضد المسلمين نظرًا لان أسعادهم أقل ثمنًا بكثير أم يعدّ ذلك من انواع الموالاة لهم؟

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فإن الولاء والبراء من لوازم لا إله إلا الله، والولاء في الله هو: محبة الله ونصرة دينه، ومحبة أوليائه ونصرتهم، والبراء هو: بغض أعداء الله ومجاهدتهم، فالشريعة الإسلامية قطعت الموالاة بين المسلم والكافر حتى ... أكمل القراءة

حكم زيادة "وبركاته" في السلام

عندنا إمام يقول عند التسليم في الأولى: (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته) وفي الثانية: (السلام عليكم ورحمة الله). فما حكم ذلك؟ وجزاكم الله خيرًا.

السعادة في معاملة الناس (1-3)

قال الإمام ابن الجوزي رحمه الله: مما أفادتني تجارب الزمان، أنه لا ينبغي لأحد أن يظاهر بالعداوة أحداً، ما استطاع، فإنه ربما يحتاج إليه، مهما كانت منزلته، واعلم أن المظاهرة بالعداوة، قد تجلب أذى من حيث لا يعلم، لأن المظاهر بالعداوة، كشاهر السيف ينتظر مضرباً ... المزيد

موقعة صفين بين علي ومعاوية رضي الله عنهما.

كان رأيُ عَلِيٍّ في قَتلةِ عُثمانَ عدمَ الاسْتِعجالِ في القِصاصِ قبلَ أن يَسْتَتِبَّ الأمرُ ويَقْوَى سُلطانُ الخِلافةِ، وكان مُعاويةُ على رأي أهلِ الجَملِ الاسْتِعجال في الاقْتِصاصِ مِن قَتَلَةِ عُثمانَ... ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً