دراسة علمية: الفضائيات العربية تستخدم (الجنس) لجلب المشاهدين

منذ 2013-08-25

أشارت الدراسة التي نشرتها مجلة البيان إلى أن الفضائيات العربية تحوّلت في شهر رمضان بفعل سطوة الإعلام إلى وحشٍ كاسر يلتهم الجمهور، وأصبحت المسلسلات نوعاً من التجارة دون النظر إلى مضمون العمل. وأضاف أن تلك الفضائيات تعتمد في برامجها على الإساءة والإسفاف والاستهزاء بالإنسان، أما البرامج الدينية ونتيجة لكثرة الفضائيات، أصبحت تستعين ببعض الذين يصدرون فتاوى ونصائح دينية متناقضة وغير مقنعة، يشوبها مغالطات دينية.

 

قالت دراسة علمية نَشرت نتائجها مجلة البيان في عددها لشهر ذو الحجة 1433 هـ، إن الفضائيات العربية نشرت 1536 مشهداً؛ تتضمن عري وإيحاءات جنسية. وتضمنت الدراسة التي نفذها طاقم متخصص في القيام بتحليل المشاهد التلفزيونية نتائج شملت مشاهد مجموعة مكونة من 11 عملاً درامياً تحتوي على مشاهد التدخين وتعاطي المخدرات وارتكاب جرائم السرقة والقتل والتحرش الجنسي واستخدام الألفاظ الخادشة للحياء، وغيرها من المشاهد التي لها تأثيرات سلبية على المجتمع الإسلامي.

وقال مركز أبواب الإعلام معد الدراسة التي جاءت بعنوان "دراما رمضان 1433هـ. دراسة وتحليل"، إن الدراسة اعتمدت على منهج التحليل الكمي لعيّنة محددة من البرامج لدراسة متغيّرات محددة في محتوى المادة الإعلامية، من أجل الكشف عن محتواها، وهو أحد الأساليب البحثية التي تستخدم في تحليل المواد الإعلامية بهدف التوصّل إلى الاستنتاجات بطريقة دقيقة.

وأشارت الدراسة التي نشرتها مجلة البيان إلى أن الفضائيات العربية تحوّلت في شهر رمضان بفعل سطوة الإعلام إلى وحشٍ كاسر يلتهم الجمهور، وأصبحت المسلسلات نوعاً من التجارة دون النظر إلى مضمون العمل. وأضاف أن تلك الفضائيات تعتمد في برامجها على الإساءة والإسفاف والاستهزاء بالإنسان، أما البرامج الدينية ونتيجة لكثرة الفضائيات، أصبحت تستعين ببعض الذين يصدرون فتاوى ونصائح دينية متناقضة وغير مقنعة، يشوبها مغالطات دينية.

وتفيد بأنه خلال رمضان 1433هـ تم إنتاج ما مجموعه 200 مسلسل توزعت على نحو 61 قناة متخصصة في قطاع الدراما والسينما والمسلسلات من أصل 733، شكّلت الكوميديا منها 29.9%، والدراما 64.2%، والمسلسلات التاريخية التراثية 6%.

وفي التكلفة، بلغت تكلفة المسلسلات المصرية على سبيل المثال ملياراً و150 مليون جنيه، وعدد مسلسلاتها 62 مسلسلاً، اللبنانية 4 مسلسلات، السورية 35 مسلسلاً، الخليجية 26 مسلسلاً، والمغربية 22 مسلسلاً.

ولخصت نتائج الدراسة نوعية المشاهد التي تم عرضها في الدراما الرمضانية العربية وفقا للآتي: (التدخين356 مشهداً)، (تعاطي المخدرات33 مشهداً)، (تناول الكحول 111 مشهداً)، (التعري والملابس المكشوفة 1536مشهداً)، (التعبيرات الجنسية 270 مشهداً)، (التعبيرات الجنسية المحسوسة 428 مشهداً)، (نقد الحجاب واللحية 53 مشهداً).

وتقول الدراسة أنه من ضمن ما تم ملاحظته، التركيز كبير على إظهار المخالفات الأخلاقية وكأنها أمر طبيعي ومقبول في المجتمعات العربية، وكان لها النصيب الأبرز في الوضوح، حيث ظهر مشهد تناول الكحول بواقع 3.7 مشهد في اليوم الواحد في شهر رمضان.

بالإضافة إلى إظهار المخدرات وكأنها واقع يومي يتم التعايش معه في الحياة الواقعية.

وتشير إلى أن الدراما العربية أظهرت المدخن على أنه القدوة الذي يساعده على حل المشاكل والتغلب على قلقه، فظهر مشهد التدخين بواقع 11.9 مرة في دراما رمضان 2012م.

وتوضح الدراسة أن دخول التعبيرات الجنسية على مشاهد الدراما العربية جاء بعد تعثُّر كتابة القصص، وأصبح المنتج يبحث عن الإثارة، حتى في أبسط حالات التصوير، دون تقديم سبب مقنع.

وأفادت الدراسة إلى أنه تبيَّن من التحليل غياب الأسس الموضوعية للبرامج حتى لو كانت مستنسخة، ولا يوجد فريق يدرس الفكرة، بل هو قرار ارتجالي فوقي من مسؤول ما في القناة، والنتيجة: تجمّدت الطاقات، وضاعت الأفكار، والمضمون لا يختلف كثيراً عن حالة الإعلام العربي خارج أيام رمضان، لكن الجرعة الزائدة من الفساد والفجور تزداد في رمضان!

 

المصدر: مجلة البيان
  • 5
  • 0
  • 2,552

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً