مصر.. مطلقة كل ست دقائق!

منذ 2006-09-10

أصبح الطلاق إحدى المشكلات الاجتماعيّة الخطيرة، التي تهدّد بعض المجتمعات الإسلاميّة بالتفكك والانهيار، فقد تجاوزت نسبتها في بعض الدول الإسلاميّة الحدّ المعقول.

فقد كشفت إحصاءات مصريّة حديثة أن هناك (240) متزوجة يتعرضن للطلاق يومياً، أي أنه توجد مطلقة كل ست دقائق، وقد ورد في التقرير الصادر مؤخراً عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر أن عدد المطلقات مليونان و(459) ألف مطلقة العام الماضي.

وأكد التقرير أن 42% من حالات الطلاق عادة ما تكون لعدم قدرة الزوج على الوفاء باحتياجات أسرته وأولاده المادية والاقتصادية، و25% من حالات الطلاق تحدث بسبب تدخل الأهل والأقارب، و12% ترجع للسلوك الشخصي لأي من الزوجين نظراً لسوء الخلق والتعدّي بالسبّ والقول والفعل والضرب وإدمان الزوج للمخدرات، والاختلاط بأصدقاء السوء.

ويقول أستاذ علم الأخلاق بالجامعات المصرية الدكتور أحمد عبد الرحمن: "إن الطلاق شيء طبيعي، ولكن زيادته هي المشكلة؛ حيث سيترك أولاداً بدون آباء، فهو جناية على الأجيال القادمة مما يسبّب ارتفاعاً في نسبة الجريمة كما هو في أمريكا".

ويرى الدكتور عبد الرحمن أن السبب الرئيس لهذه الظاهرة يكمن في الخلل الكبير الذي أُصيبت به الأسرة؛ إذ لا يملك الشاب المصري توعية إسلامية جيدة بنظام الأسرة، وكيف تنمو وتتماسك وتعبر الأزمات، ولكنه يرغب في الزواج لمجرد إشباع الرغبة.. فهو لم يتلق تربية عن كيفية معاملة زوجته، بل كل ما يعرفه مأخوذ من المسلسلات، كما أنه لم يدرس شيئاً عن الحياة الزوجية، ويتوقع أنها عبارة عن "شهر عسل" لا ينتهي كما تصوّر الأفلام، على خلاف الحقيقة مما تتعرض له الأسرة من أزمات يعجز الزوجان أحياناً عن مواجهتها، وكأن الشاب يتكلف بمهمة غير مستعدّ لها، ولذلك فإن الأسرة تحتاج لتدريب أو تربية.

وأشار الدكتور عبد الرحمن إلى ضرورة توفير الوعي الديني لدى الشباب حول كيفية إدارة الأسرة بداية من استعداد الشاب للزواج تمشياً مع التدرّج الطبيعي للحياة الأسرية (شاب - زوج - أب)، ولهذا فنحن في حاجة لتدريس اجتماعي لعلاقة الرجل بالمرأة منذ الخطبة، مؤكداً على أن الحلّ يكمن في اتباع تعاليم الإسلام في كافة شؤون الأسرة الاجتماعيّة.

المصدر: موقع الإسلام اليوم
  • 7
  • 0
  • 12,838
  • nada

      منذ
    أنا رأي الشخصي أن الأم وتخلاتها وغيضا إذا كان الرجل والد الزوجه من أصحاب الشخصية الضعيفه فهي أهم الأسباب في أرتفاع حالات الطق بهذا الشكل الواضح فرسالتي إلي كل من يقبل علي الزواج أن يختار زوجه من بيت محترموأسأل الله أن ييسر الزواج لمن لم يتزوج
  • تامر الرشيدى

      منذ
    [[أعجبني:]] التوعييه الدينيه الواجبه [[لم يعجبني:]] قد يكون الطلاق حلا لبعض المشكلات كاستحاله الحياة مع احدى الزوجين
  • أبراهيم

      منذ
    [[أعجبني:]] الحرص من الطلاق والخوف على الابناء [[لم يعجبني:]] مفهوم البنت اليوم أنهاسى السيد أصبح الزمن زمن الست والراجل بقى فى البطاقة بس . مش فى بيتة مع الاسف والمشكلة مش دخل الاسرة اليوم أنماهى قلة الوعى الدينى والدليل على ذلك أنظر ألى المجتمع اليوم
  • ابا عمر

      منذ
    [[أعجبني:]] ادا اردتم التخفيض من الطلاق على الدولة باخراج قانون جديدلتخفيض الطلاق
  • koko

      منذ
    [[أعجبني:]] إن الإسلام لم يترك مسئله إلا ولها حل بالقرأن وبالسنة النبويةولحل المسائل الإسلاميه المتعلقة بالأسره لابد من الرجوع الى الدين والى كتاب الله [[لم يعجبني:]] عدم تفهم المسلمين الى الإسلام مما يجعلنا أضحوكة للعالم الغير مسلم فأنا أرى إسلام بغير المسلمين وإقترب أن يكوت القايض على دين الإسلام كالقابض على جمرة من النار
  • ام سلمان

      منذ
    [[أعجبني:]] مجرد طرح الموضوع واعجبني لفت النظر لأن تلافي المشكلة يتمثل في اتباع الدين وكذا والله كل مشاكلنا فلنسلم امرنا لله ونتبع تعاليمه ونحن واثقون بربنا الحكيم السميع البصير العليم العزيز الغنى القدير. [[لم يعجبني:]] فلنبدأ بطرح الحلول والنصائح حتي من بداية الاختيار للزوج أو الزوجه لتجنب هذه المشكلة,ولنسأل الله العفو والعافيه.وجزاكم الله خيرا.
  • أبو سليمان

      منذ
    [[أعجبني:]] أن الإحصائية واقعية تماماً فكل مصرى يشعر بهذا و يراه فى الحياة اليومية: التفكك الذى أصاب الأسرة ، و الإنحلال الأخلاقى الذى تفشى فى المجتمع ، و عدم الرضا الذى يطيح بالعلاقات الزوجية...كذلك أعجبنى تأكيد الخبير المصرى على أن الرجوع لتعاليم الإسلام هو العلاج الوحيد لتلك المصائب القاتلة ، فبها صلح الأولون و عليها قامت الدولة الإسلامية التى حكمت العالم يوماً
  • خالد القاضي

      منذ
    [[أعجبني:]] أنها تتناول مشكلة حقيقية خطيرة قائمة في المجتمع
  • ميدو

      منذ
    [[أعجبني:]] المقال يحتوي علي رساله لجميع الشباب خاصه المقبلين علي الزواج بان الاختيار المناسب من البدايه افضل وذلك لاقامه مجتمع اسلامي ناجح ويجب علي الاسر ترسيخ القيم الاسلاميه في الابناء حتي تكون حياه زوجيه مستمره واب ناجح وام رائده
  • أحمد

      منذ
    لم يعجبني: عدم تفسير هذه المشكلة إسلاميا

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً