نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

الزوجة، والأبناء، وما لم يكن في الحسبان : قصة حقيقية(1)

بسم الله الرحمن الرحيم


لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

الزوجة، والأبناء، وما لم يكن في الحسبان: قصة حقيقية(1)

لاحظت مبكرًا أن ظاهرة المنضبطين خلقيًا وعلميًا ...

أكمل القراءة

نظرة فقهية لمسائل طرحت في قانون الأحوال الشخصية

يتناول البحث الحديث حول بعض المسائل في قانون الأحوال الشخصية تم اختيارها لأهميتها من وجهة نظري وتوضيحي لما في ذلك من الحفاظ مصالح الأسرة من أزواج وأبناء. ... المزيد

الزواج المدني

تناولت هذه الدراسة موضوع فقه الأقليات المسلمة في مسائل الأحوال الشخصية (الزواج المدني)، وقد هدفت الدراسة إلى الحديث عن أبرز مسائل الأحوال الشخصية الموجودة في مجتمع الأقليات المسلمة في واقع الدول الغربية، وذلك وفق المنهج الفقهي الاستقرائي التحليلي في دراسة مسائل الفروع الفقهية مع مراعاة خصوصية واقع الأقليات المسلمة والظروف المحيطة بأفرادها. ... المزيد

التدابير الإصلاحية قبل التحكيم لحل المنازعات الأسرية

يتحدث البحث عن الخلافات بين الزوجين و التدابير الإصلاحية لحل المنازعات الأسرية حيث بدأ بتعريف الإصلاح والمنازعات الأسرية ومن ثم بين الحكم الشرعي للإصلاح الأسري والأسباب الداعية إلى المنازعات الأسرية و التدابير الإصلاحية لحل المنازعات الأسرية وختم البحث بأمثلة تطبيقية للتدابير الإصلاحية من الهدي النبوي وعمل الصحابة ثم تحدثت عن تجارب معاصرة للتدابير الإصلاحية في المحاكم الشرعية لحل المنازعات الأسرية . ... المزيد

دعوى الولد على والده في النفقة بين الفقة والقانون

يهدف هذا البحث إلى بيان دعوى الولد على والده في النفقة ،وذلك ببيان معنى النفقة لغة واصطلاحاً،وبيان حكم نفقة الولد على الوالد ،وشروط هذه النفقة ،والأدلة عليها ،ثم حكم دعوى النفقة في الفقه والقانون وختم هذا البحث بالحديث عن النظرة القانونية لهذا الموضوع . ... المزيد

أحكام الأحوال الشخصية للمرأة الحامل

يتحدث هذا البحث عن أمر يهم الرجل والمرأة، لأنه يتعلق بهما، وكيف يجب عليهما أن يتصرفا إذا ما مرا بهذه المسائل والأحداث، والشريعة الغراء ليست جامدة ليس لها علاقة بالأحداث الزمانية والمكانية، فموضوع الأحوال الشخصية للمرأة الحامل مليء بالأحكام الشرعية، التي إذا ما أغفل بعضها وقع المسلم والمسلمة في الحرام من حيث لا يشعرون، ومن هنا انطلقت فكرة هذا البحث، فهو يتحدث عن المرأة الحامل من الزنا وهل يجوز الزواج بها، ويتحدث عن نفقة المرأة الحامل، وملاعنتها، ويبين عدة المرأة الحامل بجميع أصنافها. ... المزيد

لمن سافر خارج بلده

من سافر خارج بلده - مختارا - غير مضطر ماليا أو غيره، وترك زوجته وأولاده، وفضل كسب المال على وجوده مع أسرته وتربيته لأولاده بأي حجة كانت، فإنما هو مجرم في حق نفسه وأسرته، بل إنه كمن يلقي بأسرته في البحر بلا قارب. ... المزيد
رؤية الكل

أهل زوجي يتهمونني بالسرقة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

أنا فتاةٌ تزوجتُ منذ 3 أشهر، وأسكُن مع أهل زوجي، كنتُ على علاقةٍ طيبةٍ ورائعة بوالدتِه، وكنتُ أُكِنُّ لها كثيرًا مِن الحبِّ والاحترام، لكن هذا لم يستمرَّ كثيرًا؛ إذ بدون سابق إنذار انقلبتِ الأحوالُ، وسُرِقَتْ بعضُ الأشياء الثمينة من غرفتي، وعندما تساءَل زوجي عما حصل أصبح اللومُ عليَّ، واتهمني أهلُ زوجي - وخاصَّة أمه - بسرقة ذهبي؛ لكي أُحْدِثَ بَلْبَلَةً، وأُفَرِّق بين الإخوة!

أقسمتُ بأنني لم أفعلْ ذلك، وأنني بريئة، لكن أهل زوجي تعامَلوا معي على أنني السارقة والدخيلة، وقامتْ والدةُ زوجي بسبِّي، ولم أعُدْ أعرف للسَّكينة طريقًا، وكلما حدثتُ زوجي يقول: اصبري فهناك حل!

زاد الطين بلة أنَّ كلَّ أسرار حياتي عند الجيران، ناهيك عن أسرار العلاقة الزوجية التي تَبوح بها والدةُ زوجي بُهتانًا وظُلمًا!

لَم أستَطِع التحمُّل، وعُدتُ لبيت أهلي، وكنتُ حاملاً، ومن كثرة الحُزن سقَط المولود، ولم يسأل عني زوجي لمدة شهر وزيادة!

حاول زوجي إرجاعي؛ فاشترطتُ سكنًا مُستقلاًّ، على أن أدفعَ أنا إيجارَه مقابل أن أرتاحَ؛ فرَفَض زوجي الفِكرة، وقال لي بصريح العبارة: "أنا مع أمِّي ظالمة أو مَظلومة، ولديك خياران: إما العودة إلى المنزل، وإما الطَّلاق"!

فأخبروني ماذا أفعل؟ فأنا ما زلتُ عروسًا لم يَمضِ على زواجي أشهر معدودة، فهل أُطَلَّق في بداية حياتي الزوجية؟

أدعو الله دومًا لكي يَمُدني بالصبر، ومستحيل أن أعودَ لهذا الجحيم الذي عشتُه حتى فقدتُ مولودي، وفي المقابل لا أريد فَقْدَ زوجي!

أشيروا عليَّ بارك الله فيكم، وجزاكم الله خيرًا.

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:ففَرَّجَ اللهُ هَمَّك، وأَصْلَحَ لك زوجَك، وشَرَح صدرك، ويَسَّرَ أمرَك.الذي يَظْهَر مِن كلامك أنَّ زوجك لا يخفى عليه سُوء معامَلة أمِّه لك، وهذه أمورٌ لا يخفى على أحدٍ قُبْحها، وظُلْم فاعلِها، وقوله: "أنا مع أمي ... أكمل القراءة

زوجي يحبسني في البيت، فهل أطلب الخلع؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا سيدة متزوِّجة، خرجتُ مِن بيت زوجي بدون علمِه؛ لأنه كان يَحبسني في بيت أهله لمدة سنة وستَّة أشهر لشكِّه أنَّ أمي ساحرة، وهذا باطلٌ، لكن الحقيقةَ أنَّ أمي لا تُحب زوجي، وبينهما مُشكلات كثيرةٌ.

حصلتْ مشكلات كثيرة بيني وبينه، وخرجتُ من البيت بدون علمه لِحَبسِه لي؛ فهل بذلك أعدُّ ناشزًا في الشرْع؟ أنا أريد الخُلع منه فهل عليَّ إثْمٌ إذا طلبتُ ذلك؟

أرجو إرشادي فيما أريد أن أفعل، وجزاكم الله خيرًا.

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فأصلُ نُشوز الزوجة هو: استعلاؤُها على زوجها، وترفُّعها عليه، وعدم طاعته فيما تلزم طاعته، ويُطلَق النُّشوز على المرأة إذا كانتْ مُخالِفةً لزوجها فيما يأمرُها به.إذا تقرَّر هذا، فالخروجُ من بيت الزوجية بغير إِذْن الزوج ... أكمل القراءة

أخاف على ولدي من زوجته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لي ولدٌ تعِبْتُ في تربيتِه حتى حَفِظ القرآن، وتقلَّد وظيفةَ الإمامة، وأحبَّه مَن حولَه، والحمدُ لله أَثْمَرَت الجهودُ بفضل الله، بحثتُ عن زوجةٍ صالحةٍ له، وكنا نُقابَل بالرفض لأسباب ثانوية، حتى وقع اختيارُنا على فتاةٍ والدُها مُطلق زوجته (ولم يُخبرونا بذلك)، وهي أختٌ لامرأة متعاليةٍ على زوجها متحكِّمة فيه، بل هي صاحبة القرار!

تزوَّج ابني وعاش مع زوجته، والفتاةُ تُصَلِّي والتزامُها ضعيفٌ من ناحية القرآن وطاعة الزوج.

المشكلةُ أن الفتاة كانتْ تُطَبِّق ما تقولُه أختُها بالنَّصِّ، وبحُكم أنَّ ولدي قليل الخبرة أصبح يَنقاد لها، حتى أحسستُ بأنَّ فَلذة كبدي بدأ يَقِل التزامُه بالوظيفة (الإمامة)، وبدأتُ أخشى على الثمَرة التي تعبتُ في زَرْعِها.

جاءتْ مناسبة في بيتنا، وكان مِن الحُضور أختُ زوجة ابني وزوجها (ضعيف الشخصية)، وحصلت مشادَّة بسبب كلمة قالتْها أخت زوجة ابني، فقامتْ زوجة ابني بإهانة زوجتي (والدة ابني)، فخرجتْ زوجتي تبكي حتى لحقَها ولدي، وقبَّل رأسَها، وقرَّر ولدي التخلِّي عن زوجته، والتمسُّك بأمِّه.

والآن ابني لا يكلِّم زوجته، وهي لا تُكَلِّمه، بل هي مُتعالية وعَنيدة، وتريد فوق كلِّ ذلك أن يعتذرَ لها الجميعُ ولأختها!

فأخبِرونا وأشيروا علينا بخبرتكم: هل يُطَلِّقها لعنادها؟

لأن أختها توصيها بألا تطيع زوجها؟

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فلا يخفى عليك أيها الأخُ الكريمُ أنَّ الشارعَ الحكيم لم يجعل الطلاقَ أول الحُلول، وإنما جَعَلَهُ علاجًا أخيرًا إذا استنفدتْ وجُرِّبَتْ جميعُ الحُلُول؛ حتى قال شيخ الإسلام ابن تيميَّة في "مجموع الفتاوى" (32/ ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i