تنقيح تراث سيد قطب

منذ 2007-11-06

والرجل إن شاء الله عمله إلى ربّه ونحسبه والله حسيبه قدم نفسه فداء دينه، فقصة حياته وأخلاقه الثابتة عنه في حنوه على إخوانه واستعلائه على الظلم تجعل الحماسة تدب في قلوب كثير ممّن يكتبون عنه.


{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاء لِلّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إِن يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقَيراً فَاللّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلاَ تَتَّبِعُواْ الْهَوَى أَن تَعْدِلُواْ وَإِن تَلْوُواْ أَوْ تُعْرِضُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً} [النساء:135].

منهج أهل الحق أهل السنة والجماعة يتمثل في العودة لكتاب الله وسنة رسول الله وجعلهما الميزان الثابت للرجال والفعال والأقوال، فالكتاب والسنة هما المحك الثابت الراسخ الذي لا يأتيه الباطل من بيد يديه ولا من خلفه أمّا ما دون ذلك من أقوال وأفعال ورجال فنزنهم بعرضهم على كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فالإسلام بعيد كل البعد عن عبادة الأحبار والرهبان، والذي يمثل شرك الاتباع بجلاء فلا اتباع لخطأ عالم في مخالفة تقابل الكتاب والسنة بأي وجه من الوجوه فلا حلال إلاّ ما أحل الله ولا حرام إلاّ ما حرم، ولا معصوم إلاّ النبي الخاتم وإخوانه من النبيين والمرسلين أمّا من دونهم فيؤخذ منه ويرد.

وقد عقد شيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب في كتابه النفيس (كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد) باباً سمّاه: (باب: طاعة الأمراء والعلماء في تحليل ما حرّم الله أو تحريم ما أحلّ الله)، ثم ذكر تحته قول الله تعالى: {اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً} [التوبة:31]، وذكر حديث عدي بن حاتم رضي الله عنه أنّه قال: يا رسول الله؛ والله ما كنّا نعبدهم من دون الله!، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: «ألم يكونوا يحرمون الحلال فتحرمونه، ويحلون الحرام فتحلّونه؟!»، قال: بلى، فقال: «فتلك عبادتكم إيّاهم».

والقاعدة العظيمة لأهل السنة في التلقي "نعرف الحق بالحق ونعرف الرجال بالحق ولا نعرف الحق بالرجال".

فالحق ثابت متمثل في كتاب الله وسنة رسوله وأي قول يعرض عليهما وأي رجل يعرض عليهما.

وتراث الأستاذ سيد قطب رحمه الله فيه الكثير من الأخطاء التي ينبغي على طلاب العلم الشرعي معالجتها لأنّ الجاهل بالعقيدة الإسلامية لو قرأها لوقع فيما يخالف المعتقد الصحيح خاصة فيما يتعلق بالأسماء والصفات وبعض ما وقع فيه الأستاذ سيد من زلات قلم في تفسيره فيما يتعلق بمقام النبوات وبعض الصحب الكرام وبعض ما يوحي بوحدة الوجود وغيرها.

والرجل إن شاء الله عمله إلى ربّه ونحسبه والله حسيبه قدم نفسه فداء دينه، فقصة حياته وأخلاقه الثابتة عنه في حنوه على إخوانه واستعلائه على الظلم تجعل الحماسة تدب في قلوب كثير ممّن يكتبون عنه.

ولكن على المنصف أن يفرق بين سيرة الرجل وبين زلات قلمه، والأستاذ سيد كان معروفاً كأديب، بل صاحب مدرسة في النقد الأدبي، أمّا كونه من علماء الشريعة فالرجل كتب في الشرع بقلم الأديب وليس بقلم العالم، لذا قد تجد الكثير من زلات القلم التي ينبغي الوقوف عندها وتصحيحها بل وتحذير الجاهل من اعتقادها كما تجد أيضاً كلام من نور لذا ينبغي التفريق بين الغث والثمين.

ففرق بين محبة الأشخاص والتعاطف مع سيرتهم العطرة ومسيرتهم المجاهدة وبين محاسبة الفكر ومقاضاته إلى الكتاب والسنة.

وهذه دعوة إلى المنصفين من طلاب العلم والدعاة العاملين لتنقيح تراث الأستاذ سيد رحمه الله وتبيين الأخطاء، والتحذير من زلات القلم حتى ننتصر للرجل بعد موته رحمه الله، فالرجل بين في أيّما موضع أنّه إنّما ينتصر لشرع الله ويبتغي التحاكم لكتاب الله وسنة رسول الله فكان من العدل أن ننصف الرجل بتصحيح أخطاءه وعرض أعماله على الكتاب والسنة الذين كرس الرجل حياته من أجل نصرهما.

بجانب ضرورة توضيح تواريخ الكتابات وهل هي قبل تحول الرجل إلى الاتجاه الإسلامي؟

وأخيراً فهذه الصيحة وهذا الرجاء من طلاب العلم بالانتصار للأستاذ سيد رحمه الله وتصحيح الأخطاء وعرضها على الكتاب والسنة إنّما هي صيحة لله أسأل الله أن ينفع بها ويتقبلها إنّه ربّ ذلك والقادر عليه.

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولقارئي الكريم.


محمد أبو الهيثم

محمد أبو الهيثم
المصدر: خاص بطريق الإسلام
  • 10
  • 7
  • 12,460
  • حسن

      منذ
    [[أعجبني:]] الحديث عن جهاده ومحنته وأنه نوذج للداعية المخلص الصابر المحتسب [[لم يعجبني:]] دعوة الكاتب الى تنقيح تراث الاستاذ سيد قطب عبارة (زلات قلم الاستاذ سيدقطب) انه ليس من علماء الشريعة التحذير من كتابات سيد قطب
  • المهندس السلفي المصري

      منذ
    [[أعجبني:]] مقالة رائعة جداً ... ودعوة نبيلة جداً ... وتُراث من أديب كبير أخطأ في أشياء ينبغي ألا تُترك هكذا بل يجب تنقيحه حرصاً علي الجميع ( الكاتب والقاريء ) ... وخطبة أكثر من رائعة وخصوصاً آخر 20 دقيقة ..دعوة تخرج من القلب لإصلاح الحال [[لم يعجبني:]] أخشي ألا تُقابل بالجدية الكافية
  • المصري

      منذ
    [[أعجبني:]] المقالة جيدة ويجب فعلا تنقيح كتبه وجزاه الله خيرا هو والدكتور محمد سعيد رسلان [[لم يعجبني:]] كان لابد ان يذكر بعض هذه الامور ويوضحها داخل المقالة ولا يذكرها اجمالا
  • حسن

      منذ
    [[أعجبني:]] اقتراحه نبذ التعصب. [[لم يعجبني:]] مقارنة أسماء الشيوخ ببعضها, فنحن لسنا هنا بصدد تقييم أهل العلم من أفقه و من أفضل فهذا ليس منهج للتعليق أصلا, كذلك العنوان الذي أختاره أخونا لتعليقه "لماذا يقدسونه" من قدس من ؟! أخي هذا حب ودفاع طبيعي كما أنك تدافع عن من تحب, من وجهة نظرك أنه لم يخطئ و غيرك يقول قد أخطأ كذلك ينبغي أن لا يستعمل هذا الأسلوب مع أهل الفضل. نفعنا الله و إياكم بالقرآن الكريم ونفعنا بما فيه من الآيات والذكر الحكيم وجعلنا محبين لأهل العلم لا مصنفين.
  • أبو أحمد السكندرى(عبدالله زايد

      منذ
    لم يعجبني: بسم الله الرحمن الرحيم كاتب المقالة لم يفهم أولا الأسلوب والنهج الذى يكتب به الشيخ سيد فطب رحمه الله هذه أولا ثانيا بنى صاحب المقالة كلامه على جزئية الاسماء والصفات بناء على الفهم الوهابى لهذا الباب من العقيدة والفهم الوهابى فى باب الأسماء والصفات مخالف لصريح القرآن والسنة كما أنه مبنى على مخالفة منهج السلف وهو يسيرعلى فهمه هذا ويحكم من خلاله على كتب الشيخ وأما دعوى التنفيح على وفق الكتاب والسنة فالكاتب أبعد ما يكون عنها وأبسط دليل على ذلك الكاتب يقول بحديث النزول على ظاهره مع نفى الكيفية ونقول للكاتب هل الله سبحانه وتعالى يحل فى السماء الدنيا المخلوقة وأنت تقول بالحلول مع نفى الكيفية أم لا فإن قال لا أقول بالحلول قلنا له لما أثبت الحديث على ظاهره وظاهره حلول!!!! مع نفى الكيفية!!! هذه جزء من منهج الكاتب ببساطةالذى يريد تنقيح كتب الشيخ الذى يقول بالتأويل لحديث النزول حتى لايقول بالحلول فالمخالف لصريح الكتاب والسنة وهوكاتب المقال يريد تنفيح كتب من سار على نهج الكتاب والسنة فى باب الأسماء والصفاتوهذا من عجائب هذا العصر فإذا أرادالكاتب الإنصاف فيقل تنفيح كتب الشيخ سيد مما يخلف المنهج الوهابى وحسب ولاشأن لك يا كاتب المقال بالكتاب والسنةفى هذا التنقيح المزعوم والذى تحاول نسبته للكتاب والسنة وليس معنى هذا أن كتب الشيخ سيد خلت من الأخطاء لا لم تخلو ولكن المنقح لايصح أن يكون ممن خالف أهل السنةوالجماعة فى الأسماء والصفات ولايفهم طريقة الشيخ سيد قطب من أمثال هذا الكاتب وربيع المدخلى ممن لاهم لهم إلا التحامل على علماء الأمة وحتى لايكون الكلام بلا بينة هذا موقعى عليه البيان الصحيح الموافق للكتاب والسنة ونهج السلف الصالح فى باب الأسماء والصفات www.alradeljamel.jeeran.com وعلى هذا فالمقال ليس بشىء على الإطلاق لأن النقد جاء ممن ليس بأهلية للنقد عذرا ولكن كلمة حق يجب أن تقال والسلام عليكم ورحمة الله
  • خالد جاد الحق

      منذ
    [[أعجبني:]] الاستاذ سيد قطب رحمه الله كان رجلا باللهجة المصرية(لامم نفسه) بمعنى انه لا يقتحم مجال لا شان له به واكثر من مرة قال عن نفسه انه ليس بمحدث ولا فقيه لذا اذا كتب فى الحديث او الفقه كتب بادب جم واحال على المصادر المعروفة لدى اهل العلم وهذا بين واضح فى كتبه اما عن اخطائه فهو فى النهاية بشر يصيب ويخطأ لكن ما يهمنا هى قراءة كتبه التى كتبت بحرارة واحساس وشعور داخلى قل ان تجد له مثيل باسلوبه الرائع الاخاذ فرحم الله هذا الرجل رحمه واسعة [[لم يعجبني:]] الكاتب جزاه الله خيرا لم يخطأ فى شيى بل كلامه هذا ينطبق على اى عالم وكاتب غير سيد رحمه الله ينطبق على ابن تيمية وابن القيم والالبانى وكل اهل العلم الكبار قبل غيرهم من المشايخ وطلبة العلم
  • طالب علم

      منذ
    [[أعجبني:]] الرجوع إلى الحق [[لم يعجبني:]] تم حذف جزء من المقال والشريط الذي أشير للرجوع إليه كذلك هناك العديد من التعليقات المقتضبة و لم تحدف من هذه الصفحة لقائياكما هو مذكور منذ أن عرفت طريق الاسلام...هل هذا مقصود أم هو عن غير قصد..
  • سمير

      منذ
    [[أعجبني:]] الموضوع وأدب الكاتب جزاه الله كل خير، وحسن نيته [[لم يعجبني:]] أما بعد إن خير الكلام ما قل ودل. لذلك أود أن أذكر مسألتين فقط - يجب مطالعة كتاب موجود على النت للشيخ عبد الله عزام رحمه الله حول سيد قطب وهو كاف في مجاله وعنوانه عملاق الفكر الإسلامي.ورد الشيخ بكرأبو زيد. - لماذا التركيز من طرف أشخاص سامحهم الله على سيد قطب، أم للسياسة دخل في الموضوع من باب حق أريد به باطل
  • أبو عبد الله مصطفى

      منذ
    [[أعجبني:]] أن صاحب المقال كان وسط فى كلامه و معتدل جداً و منصف أشد الإنصاف للأستاذ سيد قطب رحمه الله و لم يغال فيه و لم يقدسه أيضاً فكما قال مالك رحمه الله " كل يؤخذ منه و يرد عليه إلا صاحب هذا القبر " فلا يأخذن بأحد العزة بالإثم و يقول الشهيد سيد قطب لم يخطئ و هو أفقه رجال عصره , غلو شديد فيه و إلا فأين الشيخ المطيعى و الشيخ محمود شاكر و من على شاكلتهم من الجبال الشامخة فى العلم إن سيد قطب رحمه الله كان كما قال أخونا بارك الله فيه فى الأصل كاتب أدبى و وفقه الله إلى أن يكتب لخدمة دين الله و لقد زل فى بعض الأمور العقدية و الفقهية , لن نسقطه بالكلية و أيضاً لن نرفعه إلى مقام من هم أعلى منه علماً و عملاً فهو جاهد الظالمين أما الشيخ المطيعى مثلاً فحارب أعداء الدين و الدنيامن المبتدعين و المارقين و كذلك الصهاينة فى حرب 1973 كما ذكر فالأفاضل كثير و لله الحمد و لكن لا و لن نغالى فيهم و هذا ديننا حيث لا إفراط و لا تفريط
  • حسن

      منذ
    [[أعجبني:]] أن هذا الكاتب هو من الناس الذين يحبون الشيخ حقا, لا من يأخذالأمر بالتعصب فكل يأخذ من قوله ويرد إلا المعصوم - صلى الله عليه وسلم - وكل من أدعى العصمة لغير النبي - صلى الله عليه وسلم -فقد أفترى على الله كذبا, ونحن والله نحب الشيخ رحمه الله ولكن من أخطئ في شيئ يجب رد كلامه إلى الأدلةوأن لا تأخذنا العصبية حتى تعمينا حب الرجل شيئ وما نعتقده بالله شيئ آخر وهذا ما يميز هذه الأمة لكن لن يفهم هذا الكلام إلا أولو النهى. والحمدلله رب العالمين.

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً