يا من تفتقد السعادة

شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه يقول : إن في الدنيا جنة من لم يدخلها، لم يدخل جنة الآخرة . ... المزيد

الحمد

والحمد يكون بالحب الذي يتبعه محبة كل ما يحب الله ويرضاه ومحبة كل من يحبهم الله من الصالحين وأهل الدين, وبغض ما يبغض الله من أمور وأشخاص , فلا يجتمع حب الله في قلب يحب أعداء الله. ... المزيد

أبو لهب يحذر من ضلال محمد ﷺ وبدعته

فهل سنتمسك بالطريق الوحيد الموصل للجنة وهو طريق محمد ﷺ وسنبذل الجهد لمعرفته والعمل به والثبات عليه أم سنعرض ونصدق كل ناعق يشتم ويسب ديننا ويصد عن سبيل الله , ثم نهلك مع الهالكين؟؟ ... المزيد

سلامة صدور الصحابة

دخل على ابن أبي دُجانة، وهو مريض، وكان وجهه يتهلَّل، فقال له: ما لك يتهلَّل وجهك؟ قال: ما من عملِ شيءٍ أوثق عندي من اثنين: أمَّا أحدهما، فكنت لا أتكلَّم بما لا يعنيني، وأما الأُخْرى: فكان قلبي للمسلمين سليمًا   . ... المزيد

لا تتوقف عن إعلاء كلمة لله

يرحمك الله ، وأينا يفعل ما يقول ؟ لود الشيطان أن يظفر بهذه منكم ، فلم يأمر أحد بمعروف ولم ينه أحد عن منكر . ... المزيد

ولو أعجبك كثرة الخبيث

{قُل لَّا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ ۚ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [المائدة (100)] ... المزيد

رفق الصحابة

فكتب إليه معاوية : إنَّ التفهم في الخبر زيادة رشد ، وإنَّ الرشيد من رشد عن العجلة ، وإن الخائب من خاب عن الأناة ، ومن لا ينفعه الرِّفق يضره الخرق ... المزيد

رحمة الصحابة

(إني لا أجد لهم إلَّا ذلك، والله لو أنهم يعلمون ما لهم عندي، من الرَّأفة، والرَّحْمَة، والشفقة، لأخذوا ثوبي عن عاتقي) ... المزيد

صور من حياء الصحابة

قال ابن حجر: (الحَياء: خُلُق يبعث صاحبه على اجتناب القبيح، ويمنع مِن التقصير في حقِّ ذي الحقِّ) فتح الباري ... المزيد

صور من حلم الصحابة

شَتم رجلٌ أبا ذَرٍّ رضي الله عنه فقال: (يا هذا، لا تُغرق في شَتمنا ودَع للصُّلح مَوضعًا، فإنَّا لا نكافئ مَن عصى الله فينا بأكثر مِن أن نُطيع الله فيه) ... المزيد

من كرم الصحابة

قال المدائني: (إنَّما سمِّي طَلْحَة بن عبيد الله الخزاعي: طَلْحَة الطَّلَحَات، لأنَّه اشترى مائة غلام وأعتقهم وزوَّجهم، فكلُّ مولود له سمَّاه طلحة) ... المزيد

صور من تواضع الصحابة رضي الله عنهم

- (لما استُخلف أبو بكر الصِّدِّيق رضي الله عنه أصبح غاديًا إلى السُّوق، وكان يحلب للحي أغنامهم قبل الخلافة، فلمَّا بُويَع قالت جارية مِن الحي: الآن لا يحلب لنا. فقال: بلى لأحلبنَّها لكم، وإنِّي لأرجو ألَّا يغيِّرني ما دخلت فيه)   . ... المزيد

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً