دقائق مع النبي - (24)

منذ 2014-05-12

السرايا والغزوات- غزوة الأبواء- سرية عبيدة بن حارثة- سرية سيف البحر.

(1)

السرايا والغزوات

فقد أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم يرتب البعوث والدوريات العسكرية ويؤمر عليها أحد أصحابه وهي المسماه "بالسرية"، وربما خرج فيها بنفسه وهي المسماة "بالغزوة"، وكان المقصود منها استكشاف حركات العدو وتأمين أطراف المدينة، وكذا الضغط على قريش وعقد مواثيق التحالف وإبلاغ رسالة الله ونشر الدعوة.

 

(2)

غزوة الأبواء
هي أولى الغزوات التي غزاها النبي صلى الله عليه وسلم وتعرف بغزوة ودان أيضًا، وهما موقعان متجاوران بينهما ستة أميال أو ثمانية، ولم يقع قتال في هذه الغزوة بل تمت موادعة بني ضمرة (من كنانة)، وكانت هذه الغزوة في (صفر سنة اثنتين من الهجرة)، وكان عدد المسلمين مائتين بين راكب وراجل.

 

(3)

سرية عبيدة بن الحارث
وهي أول راية عقدها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان عدد السرية ستين من المهاجرين وكانت قوة الأعداء من قريش أكثر من مائتي راكب وراجل، وكان قائد المشركين أبو سفيان بن حرب، وحصلت مناوشات بين الطرفين على ماء بوادي رابغ، رمى فيها سعد بن أبي وقاص أول سهم رمي في الإسلام وكانت بعد رجوعه من الأبواء.

 

(4)

 سرية سيف البحر

وبعث النبي صلى الله عليه وسلم في مقامه ذلك (أي لما وصل إلى المدينة بعد غزوة الأبواء) حمزة بن عبد المطلب إلى "سِيف البحر" من ناحية العيص في ثلاثين راكبًا من المهاجرين، فلقي أبا جهل بن هشام بذلك الساحل في ثلاثمائة راكب من أهل مكة، فحجر بين الفريقين مجدي بن عمرو الجهني، وكان موادعا للفريقين جميعًا، فانصرف القوم عن بعض ولم يكن بينهم قتال.

المصدر: فريق عمل طريق الإسلام
  • 8
  • 0
  • 1,625
المقال السابق
(11)
المقال التالي
(25)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً