لا تحزن - وقفة (12)

منذ 2014-05-12

«إنَّ الله إذا أحبَّ قوماً ابتلاهم، فمنْ رضي فله الرِّضا، ومنْ سخطَ فَلَهُ السَّخْطُ».

«إنَّ الله إذا أحبَّ قوماً ابتلاهم، فمنْ رضي فله الرِّضا، ومنْ سخطَ فَلَهُ السَّخْطُ».

«أشدُّ الناسِ بلاء الأنبياءُ، ثمَّ الأمثلُ فالأمثلُ يُبتلى الرجلُ على قدرِ دينهِ، فإنْ كان في دينهِ صلابةٌ أشتدَّ بلاؤه، وإن كان في دينه رقَّةٌ ابتُلي على قدرِ دينه، فما يبرحُ البلاءُ بالعبدِ، حتى يتركهُ يمشي على الأرضِ وما عليه خطيئةٌ».

«عجباً لأمرِ المؤمنِ إنَّ أمرَّهُ كلَّه خيرٌ!! وليس ذاك لأحدِ إلا للمؤمنِ، إن أصابتْه سرَّاء شكر فكان خيراً له، وإنْ أصابتهُ ضرَّاء صبر فكان خيراً له».

«واعلمْ أنَّ الأمة لو اجتمعتْ على أنْ ينفعوك بشيءٍ لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبُ اللهُ لك، وإنِ اجتمعوا على أنْ يضرُّوك بشيءٍ لم يضروك إلا بشيءٍ قدْ كتبهُ اللهُ عليك».

«يُبتلى الصالحون الأمثلُ فالأمثلُ».

«المؤمنُ كالخامةِ من الزرعِ تُفيِّئُها الريحُ يَمنْةً ويَسْرةً ».
 

عائض بن عبد الله القرني

حاصل على شهادة الدكتوراة من جامعة الإمام الإسلامية

  • 0
  • 0
  • 1,324
المقال السابق
سيروا في الأرض
المقال التالي
حتَّى في سكراتِ الموتِ تبسَّمْ (1)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً