لا تحزن - وقفة (19)

منذ 2014-05-22

ينتحرُ 300 ضابطِ شرطةٍ سنويّاً في أمريكا، منهمْ عشرةٌ في نيويورك وحدها.

ينتحرُ 300 ضابطِ شرطةٍ سنويّاً في أمريكا، منهمْ عشرةٌ في نيويورك وحدها.
ومنذُ عام 1987م يتزايدُ عدد ضُبّاط الشرطةِ المُنتحِرِين هناك، وهي ظاهرةٌ أقلقتِ السُّلطاتِ، وقام الاتحادُ الوطنيُّ لضبّاطِ الشرطةِ ببحْثِها.


لقدْ وجد الاتحادُ أنَّ أبرز أسبابِ انتحارِ الضباطِ هو: توتُّرُ الأعصابِ الدّائمِ الذي يعيشون فيه، فهمْ مُطالبون دائماً بالثَّباتِ في الأزماتِ، وتحمُّلِ الضُّغوطِ المتزايدةِ مع ارتفاعِ نسبةِ الجريمةِ، وتحمُّل الآلامِ النّاتجة عن التَّعامُلِ مع المجرمين، ورؤيةِ جثثِ الضحايا منْ أطفالٍ ونساءٍ وعجائز.
والسببُ الثاني هو: وجودُ الأسلحةِ معهمْ بشكلٍ دائمٍ، فهي تُساعدُهم أو تسهِّلُ عليهمُ عمليَّة الانتحارِ.


وقد وُجد أنَّ ثمانين بالمائةِ منْ حوادثِ انتحارِ الضباطِ تتمُّ بسلاحِهم الخاصّ، في ثلاثةِ أيامٍ متتاليةٍ انتحر ثلاثُة ضُبّاطٍ، كلٌّ منهم بواسطِة مسدسِهِ الميري.

عائض بن عبد الله القرني

حاصل على شهادة الدكتوراة من جامعة الإمام الإسلامية

  • 1
  • 0
  • 857
المقال السابق
الحبُّ الحقيقيُّ
المقال التالي
شريعةٌ سهْلةٌ مُيسَّرةٌ

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً