تنويه: جنَّته نار، وناره جنة!

منذ 2014-05-25

لقد وقع البعض في أخطاء إستراتيجية بحسنِ نِيَّة.. وهو الترويج بأن القادم سيكون أسوء اقتصاديًا لمحاولة استقطاب الناس وصناعة تخوفات من الحالة الاقتصادية بل ويُصِرُّون على ذلك بشكلٍ مبالغٍ فيه.. ولا سيما بعض الفضائيات المنحازة لما يُسمَّى "بالشرعية" والتي تعمل وِفق ردود أفعال غير مدروسة بالشكل الكافي مما يُسهِّل من عملية توظيفها في عمومية الصراع!

لقد وقع البعض في أخطاء إستراتيجية بحسنِ نِيَّة.. وهو الترويج بأن القادم سيكون أسوء اقتصاديًا لمحاولة استقطاب الناس وصناعة تخوفات من الحالة الاقتصادية بل ويُصِرُّون على ذلك بشكلٍ مبالغٍ فيه.. ولا سيما بعض الفضائيات المنحازة لما يُسمَّى "بالشرعية" والتي تعمل وِفق ردود أفعال غير مدروسة بالشكل الكافي مما يُسهِّل من عملية توظيفها في عمومية الصراع!

وهنا ينطبق على تلك الحالة التوظيف فيما يُسمَّى بالشائعات المكمِّلة وهو نوع من الشائعات المضادة.. أول من وظفها في الحرب الإعلامية أثناء الصراعات هو وزير إعلام هتلر (جوزيف غوبلز).

وعلى سبيل المثال: أُشيع أن هتلر يقتل أفضل ضباط الجيش الألماني.. فأكمل جوزيف تلك الشائعة بأن أعدَّ قائمة بأسماء هؤلاء الضباط الذين قُتِلوا.. وأشاع هذا وسط الجموع.. إلى أن اكتملت الشائعه... ومن ثم أظهر هؤلاء الضباط في قنوات الإعلام.. وبهكذا أسلوب استطاع أن يُفنِّد أصل الشائعه التي هي في الأساس حقيقة!

والربط هنا: هو أن تلك القنوات وهؤلاء المخلصين يُركِّزون على العامل الاقتصادي للشعوب.. في حين أنه بعد استقرار الحكم للأنظمة المنقلِبة.. سيحدث تغيير حقيقي متعمَّد ومُعدُّ له سلفًا من دولٍ عظمى ودول متآمِرة أخرى.. بل أعدّت مشاريع سريعة الآن في انتظار تمكُّن تلك السلطات من الحكم حتى يشعر بها الشعب سريعًا! بنفس فلسفة المسيح الدجال.. الذي جنته نار، وناره جنة..

وحينها سيتم القضاء على هؤلاء المخلصين نهائيًا، بل وعن قناعة جماهيرية كاملة.. وهذا هو المطلوب تحديدًا ليس فقط إسقاطهم بل استئصالهم من وجدان الجماهير..

وكلما زاد الترويج الآن لسوء الحالة الاقتصادية القادمة.. كلما أعطت فكرة الشائعة المكمِّلة نتائج أكثر إيجابية.. وها أنا أقول وأُعلِن أن المستوى الاقتصادي القادم سيكون فيه تغيير ملموس لصالح الشعوب متعمَّد وسريع.. صحيح أنه بغير أساس.. إلا أنه سيشعر الجميع به.. وفي نفس الوقت أُحذِّر أن هذا التغيير سيكون من باب جنته نار وناره جنة.

كما أُحذِّر الإخوة حسنيِّ النيَّة بإعادة مراجعة أدوات المواجهة.. وكفانا توظيفًا للإخلاص الغير مدروس.. وردود الأفعال حُسن النّيَّة جدًا!

 

 
 
 
المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 1,381

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً