العبودية - التفاضل بالإيمان (19)

منذ 2014-08-19

وقد ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن إبراهيم خير البرية فهو أفضل الأنبياء بعد النبي صلى الله عليه وسلم وهو خليل الله، وقد ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير وجه أنه قال «أن الله اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا»، وقال «لو كنت متخذا من أهل الأرض خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ولكن صاحبكم خليل الله»، يعني نفسه، وقال: «لا يبقين في المسجد خوخة إلا سدت إلا خوخة أبى بكر»، وقال «إن من كان قبلكم يتخذون القبور مساجد إلا فلا تتخذوا القبور مساجد فإني أنهاكم عن ذلك»، وكل هذا في الصحيح وفيه أنه قال ذلك قبل موته بأيام وذلك من تمام رسالته.

وقد ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن إبراهيم خير البرية فهو أفضل الأنبياء بعد النبي صلى الله عليه وسلم وهو خليل الله، وقد ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير وجه أنه قال «أن الله اتخذني خليلا كما اتخذ إبراهيم خليلا»، وقال «لو كنت متخذا من أهل الأرض خليلا لاتخذت أبا بكر خليلا ولكن صاحبكم خليل الله»، يعني نفسه، وقال: «لا يبقين في المسجد خوخة إلا سدت إلا خوخة أبى بكر»، وقال «إن من كان قبلكم يتخذون القبور مساجد إلا فلا تتخذوا القبور مساجد فإني أنهاكم عن ذلك»، وكل هذا في الصحيح وفيه أنه قال ذلك قبل موته بأيام وذلك من تمام رسالته.

فإن في ذلك تحقيق تمام مخالقه لله التي أصلها محبة الله تعالى للعبد ومحبة العبد لله خلافا للجهمية وفي ذلك تحقيق توحيد الله أن لا يعبدوا إلا إياه ورد على أشباه المشركين.

وفيه رد على الرافضة الذين يبخسون الصديق حقه وهم أعظم المنتسبين إلى القبلة إشراكا بالبشر والخلة هي كمال المحبة المستلزمة من العبد كمال العبودية لله ومن الرب سبحانه كمال الربوبية لعباده الذين يحبهم ويحبونه ولفظ العبودية يتضمن كمال الذل وكمال الحب فإنهم يقولون قلب متيم إذا كان متعبدا للمحبوب والمتيم المتعبد وتيم الله عبده وهذا على الكمال حصل لإبراهيم ومحمد صلى الله عليه وسلم ولهذا لم يكن له أن أهل الأرض خليل إذ الخلة لا تحتمل الشركة فإنه كما قيل في المعنى.
قد تخللت مسلك الروح مني وبذا سمى الخليل خليلا.
 

  • 0
  • 1
  • 920
المقال السابق
التفاضل بالإيمان (18)
المقال التالي
التفاضل بالإيمان (20)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً