نحر الإبل عند المناسبات

جرت العادة عند بعض القبائل أن ينحروا الإبل عند المناسبات، هل يعتبر هذا قدحًا في العقيدة؟

هذا فيه تفصيل، فإن كان نحرها للضيفان وإطعام الناس فهذا لا بأس به، وهو عمل مشروع، أما إن كان نحرها عند لقاء الملوك أو عند لقاء المعظمين تعظيمًا لهم فهذا شرك؛ لأنه ذبح لغير الله، فيدخل في عموم قوله تعالى:  {وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ}  [البقرة:173] وهكذا نحرها عند القبور تذكيرًا ... أكمل القراءة

حكم التشاؤم من شهر صفر

أفيدكم أن الرافضة يتشاءمون من شهر صفر ويفعلون المنكرات من بداية الشهر، ومنها قولهم: قيامهم بجمع القمائم في سطح منازلهم، وإذا جاء ليلة الثلاثين من شهر صفر يأتون بديك ويذبحونه على القمامة ثم يحرقونها، ويقولون: ذبحناك يا دويك .. يا صفر روح يا صفر..؟

هذه جاهلية جهلاء لا وجه لها، وبعض الناس غير الرافضة أيضا يتشاءمون بصفر في الأسفار، وهذا كله باطل، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر ولا نوء ولا غول».النبي صلى الله عليه وسلم أبطل التشاؤم بصفر، سواء أريد بذلك الشهر نفسه، أو أريد بذلك ما قاله بعض العرب من ... أكمل القراءة

صيام يوم عاشوراء

أسأل عن حكم صيام عاشوراء، وصفة صومه، وهل يوجّه الناس إلى تحرِّي هلال شهر المحرم؟

صيام يوم عاشوراء سنة يستحب صيامه؛ صامه النبي –صلى الله عليه وسلم- وصامه الصحابة، وصامه موسى قبل ذلك شكراً لله –عز وجل-؛ ولأنه يوم نجَّى الله فيه موسى وقومه، وأهلك فرعون وقومه، فصامه موسى وبنو إسرائيل شكراً لله –عز وجل-، ثم صامه النبي –صلى الله عليه وسلم- شكراً لله –عز ... أكمل القراءة

فضل صيام شهر محرم، وصيام عشوراء

متى يبدأ صيام شهر المحرم أو صيام عاشورا، هل يبدأ في أول المحرم، أو في وسطه، أو في آخره، وكم عدد صيامه؟ لأني سمعت أن صيام عاشورا يبدأ من واحد محرم إلى عشرة محرم. وفقكم الله

يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم» وهو عاشوراء، والمعنى أنه يصومه كله من أوله إلى أخره، من أول يوم منه إلى نهايته، هذا معنى الحديث، ولكن يخص منه يوم التاسع والعاشر، أو العاشر والحادي عشر لمن لم يصمه كله، لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يصوم ... أكمل القراءة

حكم الاعتراض على الأحكام الشرعية التي شرعها الله

رجل يقول: إن بعض الأحكام الشرعية تحتاج إلى إعادة نظر وأنها بحاجة إلى تعديل، لكونها لا تناسب هذا العصر، مثال ذلك الميراث للذكر مثل حظ الأنثيين. فما حكم الشرع في مثل من يقول هذا الكلام؟

يجب أن يعلم أن من أصول الإيمان التحاكم إلى الله تعالى، ورسوله صلى الله عليه وسلم، والتسليم لحكمهما، والرضا به، قال الله تعالى: {فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا} ... أكمل القراءة

الحكمة في منع الحاج من صيام يوم عرفة

يسأل ويقول: ما هي الحكمة في منع الحاج من صوم يوم عرفة؟ 

المعروف عند العلماء أن الحكمة في ذلك أنه عيد للحجاج، أنه عيد لهم، فالأفضل لهم أن لا يصوموا؛ ولأن الفطر يقويهم على العمل والذكر والدعاء، والصوم قد يضعفهم ولاسيما في أيام الصيف وشدة الحر، فمن رحمة الله أن شرع لهم الفطر حتى يتقووا على الدعاء والعبادة، وهو عيد لهم كما قال: يوم عرفة وأيام التشريق ... أكمل القراءة

حكم تأجيل طواف الإفاضة إلى نصف ذي الحجة

ما حكم من أجل طواف الإفاضة حتى السادس عشر من ذي الحجة وهو ملتزم بأحكام التحلل الأكبر؟

لا مانع من تأجيل طواف الإفاضة، ليس له حد محدود، لكن كل ما تقدم في يوم العيد أفضل في يوم الحادي عشر أفضل من الثالث عشر وهكذا، ..: كل ما تقدم فهو أفضل، وليس له حد محدود، لكن الأفضل البدار به إذا تيسر الأمر، فإذا كان هناك زحمة شديدة أو مرض أو نحو هذا وأخره؛ لا بأس. أكمل القراءة

حكم قص الأظفار في العشر الأول من ذي الحجة

سمعت من بعض الناس أنه لا يجوز للإنسان قص أظافره في العشر الأول من ذي الحجة هل ما سمعته صحيح؟

إذا كان يريد الضحية فإنه لا يقص أظفاره ولا شعره ولا بشرته حتى يضحي بعد دخول الشهر، لما ثبت في صحيح مسلم عن أم سلمة رضي الله عنها عن النبي أنه قال: «إذا دخل شهر ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره ولا من بشرته شيئًا»، أما إذا كان لا يضحي فلا شيء عليه، ... أكمل القراءة

حكم مشط المرأة شعرها في عشر ذي الحجة

هل يجوز للمرأة أن تمشط شعرها في عشر ذي الحجة؟ 

إذا كان لا تضحي لا بأس، أما إذا كانت تضحي تمشطه لكن من دون قطع لا تقطع الشعر تمشطه تنقضه وتمشطه لكن من دون كد من دون قطع شعر إذا كانت تضحي، أما إذا كان لا تضحي فالحمد لله، تكده تمشطه لكن مشطه ونقضه لا بأس به، حتى ولو كانت بتضحي، بس لا تعمد قطع الشعر، لا تعمد قطع الشعر، حتى تضحي، سواءً كانت تضحي عن ... أكمل القراءة

حكم الذبيحة يوم التاسع من ذي الحجة اعتقاداً بأنها حجٌ للأموات

كانت عندنا عادة في بلادنا، كنا نذبح ليلة الحج، أي ليلة التاسع من ذي الحجة من كل عام، اعتقاداً بأن هذه الذبيحة حجٌ للأموات، وفي صباح اليوم نفسه -أي: اليوم التاسع- نذبح ذبيحةً أخرى، وهذه تسمى: حجٌ للأحياء، ولكن بعد أن عرفنا أن الذبح لغير الله لا يجوز، لا زال البعض من الإخوان يذبح هذه الذبائح، فإذا أنكرنا عليه قال: إنما هي لله وثوابها للميت، والله يعلم نيته، فهل يجوز أكل لحوم مثل هذه الذبائح، علماً بأنهم يخصون بها هذا اليوم دون غيره من الأيام؟ جزاكم الله خيراً

هذا العمل بدعة لأن الذبيحة ليست حجةً لا لحيٍ ولا لميت، الذبيحة سنة، صدقة، وتخصيصها بعرفة وعلى أنها حجة هذا باطل، بدعة فينبغي أن لا يؤكل منها، هجراً لهم وتأديباً لهم، وإلا فلا تحرم لأنه يذبحها لله، فلا تحرم، لكن من باب التأديب، ويعلمون إذا أردوا الصدقة يتصدقون بها في أي وقت، من باب الصدقة ... أكمل القراءة

الأفضلية بين العشر الأواخر من رمضان وعشر ذي الحجة

 أيهما أفضل العشر الأواخر من رمضان، أم عشر ذو الحجة؟

العشر الأواخر من رمضان أفضل من جهة الليل؛ لأن فيها ليلة القدر، والعشر الأول من ذي الحجة أفضل من جهة النهار؛ لأن فيها يوم عرفة، وفيها يوم النحر وهما أفضل أيام الدنيا، هذا هو المعتمد عند المحققين من أهل العلم، فعشر ذي الحجة أفضل من جهة النهار، وعشر رمضان أفضل من جهة الليل؛ لأن فيها ليلة القدر وهي ... أكمل القراءة

معلومات

 

ولد الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمة الله في ذي الحجة سنة 1330 هـ بمدينة الرياض وكان بصيرا ثم أصابه مرض في عينيه عام 1346 هـ وضعف بصره ثم فقده عام 1350 هـ وحفظ القرآن الكريم ...

أكمل القراءة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً