خاطرة: لو كان الأمر بيدك.. لاخترت الصمت

منذ 2014-09-17

الحروف أوفى -على عجزها- من القلوب القاسية..

لو كان الأمر بيدك لاخترت الصمت، لكن حرفك لا يستسلم..

دعه يحفظ شيئًا من نضارة روح تختنق بدنيا، ليس فيها ما يستحق الكلام!

الحروف أوفى -على عجزها- من القلوب القاسية..

إنها تحفظ ذلك الدفء الذي كتبتها به، تظل ندية بالدموع التي سكبتها فيها..

لن تجحدك يومًا، اجعلها تفتخر بالانتساب إليك..

ولا عليك!

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

محمد عطية

كاتب مصري

  • 2
  • 0
  • 4,997

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً