نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ

{وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ } [العنكبوت 64] ... المزيد

وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا

{وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ * أَفَمَنْ وَعَدْنَاهُ وَعْدًا حَسَنًا فَهُوَ لَاقِيهِ كَمَنْ مَتَّعْنَاهُ مَتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ هُوَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنَ الْمُحْضَرِينَ } [القصص 60-61] ... المزيد

من روائع القصص المؤثرة

العاقلُ يَعتَبرُ بكلِ كبيرةٍ وصغيرةٍ تصادفُ حياته، فيتخذها درساً يتزودُ منهُ للمستقبلِ، ويعودُ إليهِ كُلما احتاجَ إليهِ، فتكونَ لهُ وقايةً وسداً منيعاً من مخاطرِ وعقباتِ الحياةِ. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i