تكبير - (1) إنها أيام التكبير

منذ 2014-10-09

الله أكبر هي معنى إذا ترسخ في القلب هانت عليه الصعاب وصغرت في عينيه المخاوف والتهديدات، وتضاءلت في نظره أعظم التضحيات، فكل ما يشغله أو يثنيه أو مخاوف قد تعتريه.. فالله أكبر.

إنها أيام التكبير..
ولقد كان من أول ما نزل على نبينا صلى الله عليه وسلم من القرآن في بداية بعثته صلوات ربي وسلامه عليه: أمر بالتكبير، تكبير مولاه: {وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ} [المدثر:3].

في بداية هذا الطريق الملىء بالصعاب والتضحيات لا بد لك أيها الداعي من التكبير.
لا بد أن يكون مقام ربك في قلبك يا حامل رسالته ومبلغ دعوته أكبر وأعظم من أي شيء ومن كل شيء.
أكبر من مخاوفك وآلامك، أكبر من محبوباتك وأحلامك، أكبر من خصومك وأعدائك

الله أكبر ليست فقط ذكرًا أو جملة من مبتدأ وخبر..!
الله أكبر هي قيمة بها يحيا المسلم ويسير في دربه سالكًا إلى ربه.
الله أكبر هي معنى إذا ترسخ في القلب هانت عليه الصعاب وصغرت في عينيه المخاوف والتهديدات، وتضاءلت في نظره أعظم التضحيات، فكل ما يشغله أو يثنيه أو مخاوف قد تعتريه.. فالله أكبر. 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 943
 
المقال التالي
(2) تكبيرك اليوم سواء كان مطلقًا أو مقيدًا

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً