فإذا رتعت رتعوا

منذ 2014-10-18

الأمة والوالي وجهان لعملة واحدة، فالوالي يمثل الأمة، والأمة يخرج منها الوالي ليمثل حالها فلو كانت صالحة ولي عليها صالح منها، وإن كانت غير ذلك خرج منها من يناسبها..

الأمة والوالي وجهان لعملة واحدة..
فالوالي يمثل الأمة، والأمة يخرج منها الوالي ليمثل حالها فلو كانت صالحة ولي عليها صالح منها، وإن كانت غير ذلك خرج منها من يناسبها..

قال السخاوي في المقاصد الحسنة عند حرف الكاف: "وعند الطبراني معناه من طريق عمر وكعب الأحبار، والحسن فإنه سمع رجلاً يدعو على الحجاج فقال له: لا تفعل إنكم من أنفسكم أتيتم، إنا نخاف إن عزل الحجاج أو مات أن يستولي عليكم القردة والخنازير، فقد روي أن أعمالكم عمالكم، وكما تكونون يولى عليكم..".

ما أعظم الوالي الصالح! وأيضاً ما أعظم رعيته..
عن عطاء: قال: "كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يأمر عماله أن يوافوه بالموسم، فإذا اجتمعوا قال: أيها الناس، إني لم أبعث عمالي عليكم ليصيبوا من أبشاركم ولا من أموالكم، إنما بعثتهم ليحجزوا بينكم، وليقسموا فيئكم بينكم، فمن فعل به غير ذلك فليقم، فما قام أحد إلا رجل واحد قام، فقال: "يا أمير المؤمنين، إنَّ عاملك فلانًا ضربني مائة سوط، قال: فيم ضربته؟ قم فاقتص منه"، فقام عمرو بن العاص فقال: يا أمير المؤمنين إنك إن فعلت هذا يكثر عليك ويكون سنة يأخذ بها من بعدك، فقال: أنا لا أُقيد وقد رأيت رسول الله يقيد من نفسه، قال: فدعنا فلنرضه، قال: دونكم فأرضوه، فافتدى منه بمائتي دينار. كل سوط بدينارين" (رواه ابن سعد في الطبقات الكبرى:3/293) من حديث عطاء.

تأمل معي هذا الحوار الرائع بين الخليفة العادل عمر وبين رعيته:
- ولما أُتي عمر بن الخطاب رضي الله عنه بتاج كسرى وسواريه، قال: "إنَّ الذي أدَّى هذا لأمين! قال له رجل: يا أمير المؤمنين، أنت أمين الله يؤدون إليك ما أديت إلى الله تعالى، فإذا رتعت رتعوا" (رواه البيهقي في السنن الكبرى:13033).

اللهم ول علينا خيارنا ولا تولي علينا شرارنا.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 2,828

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً