الهمة العالية - (1) تعريف الهمة العالية وما يلحق بها

منذ 2014-10-20

هي النية الصادقة، والعزمة الجازمة، والإرادة القوية الرفيعة، والرغبة الأكيدة في التحلي بالفضائل والتخلي من الرذائل.

أولاً: تعريف الهمة:

الهمة مأخوذة من الهمِّ، والهمُّ أصلٌ صحيح. قال ابن منظور: "والهمة واحدة الهمم، والمهماتُ من الأمور: الشدائد المحرقة"[1].

قال: "وهم بالشيء يهمُّ همًا: نواه، وأراده، وعزم عليه"[2].

وقال ابن فارس: "والهم ما هممت به، وكذلك الهمة"[3].

والهمة تُنطق بكسر الهاء وفتحها.

قال ابن منظور: "الهَمَّةُ، والهِمَّة: ما هَمَّ به من أمرٍ ليفعله، وتقول: إنه لعظيم الهمة، وإنه لصغير الهمة، وإنه لبعيد الهِمَّة والهَمَّة بالفتح"[4].

وقال ابن القيم في تعريف الهمة: "والهِمَّةُ فِعْلةٌ من الهم، وهو مبدأ الإرادة، ولكن خصوها بنهاية الإرادة، فالهم مبدؤها، والهمة نهايتها"[5].

وقال الفيروز أبادي: "الهمة ما هُمَّ به من أمرٍ لِيُفْعَل"[6].

قال ابن فارس: "والهمام الملك العظيم الهمة"[7]. وقيل: الهمام السيد السخي الشجاع[8].

 

ثانياً: تعريف العالية:

العالية اسم فاعل من الفعل علا. وعُلو كل شيء، وعِلوه، وعَلْوه، وعُلاوته، وعاليه، وعاليته: أرفعه[9]. وعلا الشيء عَلوَّاً فهو عليٌّ، وعَلِي، وتَعَلَّى[10]. وعالية كل شيء أرفعه وأشرفه. قال الأزهري: وعالية الحجاز أعلاها، وأشرفها موضعاً[11].

 

ثالثًا: تعريف الهمة العالية:

من خلال ما مضى يمكن تعريف الهمة العالية فيقال: هي النية الصادقة، والعزمة الجازمة، والإرادة القوية الرفيعة، والرغبة الأكيدة في التحلي بالفضائل والتخلي من الرذائل. والهمة توصف بالعلو، وتوصف بالدنو، فيقال: همة عالية، ويقال: همة دانية.

فالهمة العالية هي ما مضى تعريفها، والهمة الدانية بعكس ذلك. ويقال أيضًا علو الهمة ودنو الهمة.

 

رابعًا: تعريف علو الهمة:

هو استصغار ما دون النهاية من معالي الأمور، وطلب المراتب السامية، واستحقار ما يجود به الإنسان عند العطية، والاستخفاف بأوساط الأمور، وطلب الغايات، والتهاون بما يملكه، وبل ما يمكنه لمن يسأله من غير امتنان ولا اعتداد به[12].

 

خامسًا: تعريف دنو الهمة:

هو ضعف النفس عن طلب المراتب العالية، وقصور الأمل عن بلوغ الغايات، واستكثار اليسير من الفضائل، واستعظام القليل من العطايا والاعتداد به، والرضى بأوساط الأمور وصغائرها[13].

ويمكن أن يعرف دنو الهمة فيقال: هو إيثار الدعة، والرضا بالدون، والقعود عن معالي الأمور.

---------------------------------

[1] لسان العرب لابن منظور 12/620.

[2] لسان الرعب 12/620.

[3] معجم مقاييس اللغة لابن فارس 6/13.

[4] لسان العرب 12/621.

[5] مدارج السالكين لابن القيم 3/5.

[6] القاموس المحيط للفيروز أبادي 1512.

[7] معجم مقاييس اللغة 6/13، وانظر اللسان 12/621.

[8] لسان العرب 12/621.

[9] لسان العرب 15/83.

[10] لسان العرب 15/87.

[12] تهذيب الأخلاق للجاحظ ص28.

[13] تهذيب الأخلاق ص34.

المصدر: كتاب: الهمة العالية

محمد بن إبراهيم الحمد

دكتور مشارك في قسم العقيدة - جامعة القصيم

  • 18
  • 4
  • 42,512
 
المقال التالي
(2) أصناف الناس في شأن الهمة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً