ما أرحمك!

منذ 2014-10-25

نماذج من حياة الهادي البشير والسراج المنير سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم تتحدَّث بنفسها وتُعلِّم الدنيا بمجرد سردها.. مواقف لا تحتاج لمزيد شرحٍ ولا مزيد تعليق؛ إنما هي بنفسها تحوي العديد من العِبر والدروس.

نماذج من حياة الهادي البشير والسراج المنير سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم تتحدَّث بنفسها وتُعلِّم الدنيا بمجرد سردها..

مواقف لا تحتاج لمزيد شرحٍ ولا مزيد تعليق؛ إنما هي بنفسها تحوي العديد من العِبر والدروس.

عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: "يا رسول الله هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أُحد؟ فقال صلى الله عليه وسلم: «لقد لقيتُ من قومك ما لقيت، وكان أشد ما لقيتُ منهم يوم العقبة، إذ عرضتُ نفسي على ابن عبد ياليل بن عبد كلال فلم يجبني إلى ما أردتُ، فانطلقتُ وأنا مهموم على وجهي فلم أستفق إلا بقرن الثعالب، فرفعتُ رأسي فإذا أنا بسحابةٍ قد أظلَّتْني. فنظرتُ فإذا فيها جبريلٌ. فناداني. فقال: إن اللهَ عزَّ وجلَّ قد سمع قولَ قومِك لك وما رَدُّوا عليكَ. وقد بعث إليك ملَكَ الجبالِ لتأمرَه بما شئتَ فيهم». قال: «فناداني ملكُ الجبالِ وسلَّم عليَّ. ثم قال: يا محمدُ! إنَّ اللهَ قد سمِع قولَ قومِك لكَ. وأنا ملَكُ الجبالِ. وقد بعثَني ربُّك إليك لتأمرَني بأمرِك. فما شئتَ؟ إن شئتَ أن أُطبقَ عليهم الأخشبَينِ» فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «بل أرجو أن يخرجَ اللهُ من أصلابِهم من يعبدُ اللهَ وحدَه، لا يشركُ به شيئًا» (رواه البخاري: [3231]، ومسلم: [1795]).

والسؤال:

هل تعلَّمنا من هذا الموقف؟! وهل طوائف الأمة تتعاطى هذه الرحمة فيما بينها؟! هل يرحم بعضنا بعضًا ويعذر بعضنا بعضًا؟! وينتظر كل مِنَّا لأخيه الهداية ودلالة السبل والاستقامة على طريق الحق ويصبر عليه حتى يصل؟!

أم نتقاذف ونتطاول ونتراشق ولا يطيق بعضنا البعض...؟!

الحقيقة: معظمنا بعيد عن مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم تعلمًا وتطبيقًا...!

فاللهم عملِّنا وفقهنا واهدنا بلك وثبتنا عليها وتوفنا على التوحيد والسنة. 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 4
  • 1
  • 3,859

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً