ليبيا والإعلام وفتوحات حفترية وهمية

منذ 2014-11-06

الواقع على الأرض هو أن لا جيش ليبي في بنغازي، وانما معسكر وكتيبة تابعة لحفتر تحت الحصار والدك من قبل قوات مجلس شورى ثوار بنغازي، وبقايا حفتر في بنينا والرجمة محاصرة وتحت القصف.

الثوار يسيطرون على الأرض وحفتر يقاتل بصحوات مصيرها التلاشي..
الفضائيات المؤيدة لحفتر تكذب كل يوم وتبث أخبارًا عن سيطرة ما يسمى بالجيش الليبي على بنغازي.
منذ شهر وتكرر هذه الفضائيات نفس الخبر بصيغة تكاد تكون واحدة، بما يؤكد أنها تصلهم من مصدر واحد.

الحقيقة أن ثوار بنغازي يسيطرون على الأرض، ويطاردون بعض ميليشيات حفتر التي تدخل متسللة لبعض المناطق للتصوير لدقائق ثم تهرب خوفًا من إبادتها.

الواقع على الأرض هو أن لا جيش ليبي في بنغازي، وانما معسكر وكتيبة تابعة لحفتر تحت الحصار والدك من قبل قوات مجلس شورى ثوار بنغازي، وبقايا حفتر في بنينا والرجمة محاصرة وتحت القصف.

أما معركة الصحوات التي تتكون من البلطجية وبقايا الأجهزة الأمنية في عهد القذافي، الذين تم تسليحهم وتمويلهم فهي الأخطر، لأنها تقوم بعمليات اغتيال وتخريب داخل الأحياء السكنية، كشفت نفسها وفضحت عناصرها، فثوار ليبيا أجلوا هذه المعركة منذ السيطرة على بنغازي حرصًا على المدنيين، لكن بعد الدفع بهذه الصحوات وتوريطها جعل مواجهتها مسألة وقت، وتم بالفعل القضاء على الكثير منها.

باختصار:
في ليبيا صراع بين إرادتين: إرادة تدافع عن الدين والعقيدة وترغب في الشهادة، والثانية عصابات تكره الدين وتقاتل من أجل دنيا متحالفة مع شياطين الداخل والخارج.

بالتأكيد النصر للأولى والهزيمة للثانية. 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

عامر عبد المنعم

كاتب وصحفي مصري.

  • 2
  • 0
  • 1,343

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً