نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

أزمة العقلانيين العصريين مع النص القرآني (تأويل آيات يأجوج ومأجوج)

إن يأجوج ومأجوج خلق من خلق الله؛ دل ما ورد بشأنهم في نصوص الوحي على أنهم مطبوعون على الشر والإفساد في الأرض، وقد حكى الله من شأنهم أنهم كانوا يغيرون من مقامهم على من يجاورهم من الأقوام، حتى أتى عليهم الملك الصالح ذو القرنين. ... المزيد

صراع الهوية في جنوب اليمن

هناك ثلاثة عوامل ستفشل مشروع التحالف الصوفي الحراكي في جنوب اليمن، وأولها أن الاعتراف الدولي بانفصال الجنوب اليمني مستبعد كون الأمم المتحدة رفضت منذ بداية خلع صالح من الحكم إشراك الجنوبيين بأي مفاوضات خاصة بالشأن اليمني. ... المزيد

انفلات الفتوى وتفكك المجتمعات السنية

دائماً في منطقة الشرق الأوسط أي مشكلة سياسية لا يمكن حلها دون أن نتعرض لتأثير العامل الديني، لسبب بسيط هو أن الدين منصة ضخمة للقوة والاحتشاد والحركة الاجتماعية سواء من قبل الدولة أم المعارضة وكذلك فإن الدين هو المحرك الأول بالنسبة للمجتمعات الإسلامية. ... المزيد

وعد الله لا يخلف الله وعده

يُبتلى المرء على قدرِ دينه؛ ليؤجر، نتعثر، فنصبر، فنُؤجر وننضج، ونصير أشد بأسا وعزما ورشدا وفهما وإدراكا ووعيا. ... المزيد

التحريم والتجريم

في بيان العلاقة بين التحريم الشرعي والتجريم القانوني ... المزيد

العلمانيون والصوفية.. توافق على إسقاط الشريعة (2)

العلمانية مقصود بها اللادينية، وهي الترجمة الصحيحة للكلمة في لغتها الأصلية، وهي تعنى فصل الدين عن الحياة، وهذا يعني رد الشرائع ورفض شريعة الله تعالى. ... المزيد

العلمانيون والصوفية.. اتفاق على إسقاط الشريعة (1)

لو كان يمكن (للعقلاء) في أي جيل بشري أن يستقلوا بالتشريع ويستغنوا عن شريعة الله تعالى ويمكنهم إصلاح الحياة بدون منهج منزل؛ لما كان للناس بالشريعة من حاجة، ولكن الله تعالى قال {يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ}. ... المزيد

مزالق الدراسات

يكثر المحللون الكلام عن مستقبل العلوم والاكتشافات .. ومستقبل التطورات السياسية ومستقبل الحروب والمياه واﻷمراض .. وكذا مستقبل العملات النقدية وأسعار النفط والسلع اﻷخرى . وقد لاحظت عدم وجود دراسات منهجية حول مزالق الدراسات المستقبلية السابقة ، فخلال العشرين سنة الماضية صدرت دراسات عدة تستشرف المستقبل وتتنبأ بأمور ، وإلى اليوم لم تجر في عالمنا العربي أبحاث تحليلية نقدية لتلك الدراسات لتستكشف مواطن الخلل في توقعاتها ، والعوامل التي أغفلتها ، وأسباب إخفاقها كلياً أو جزئياً . راجعت قبل مدة مجلة اسمها العلم كانت تصدر في بيروت في سبعينيات القرن العشرين .. وقرأت توقعاتهم لسنة 2000 فلم أجدهم توقعوا الجوالات ولا الكمبيواترات الشخصية ولا الانترنت ولا الفضائيات .. وأغلب توقعاتهم كانت حول سيارات تطير وسكنى الناس للقمر ..! من الخطأ أن يظن أن الكتابات المستقبلية صحيحة تماما أو دقيقة..يجب أن يكون الكلام عن المستقبل تحت طائلة المساءلة والتقويم والنقد !

الطريق إلى القدس

علينا أن ندرك جيداً أن عمر بن العاص رضي الله عنه حرر القدس من الصليبين عقب دحره الروم عن الشام، وكذلك فعل صلاح الدين الأيوبي الذي بدأ معركة تحرير القدس بدحر الفاطميين عن مصر.. حالة من تطهير الصف و وحدته كانت نهجاً للجيوش الفاتحة لقدس قبل البدء في معاركها. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i