مش واخد بالك!

منذ 2014-11-20

المشكلة إنك مش واخد بالك إن النتايج المترتبة على التخلي عن السلمية ممكن تكون أسوأ ألف مرة من اللي بيقهرك دلوقت! حضرتك بتحارب وأنت ما عندكش الحد الأدنى من أي حاجة مطلوبة إلا الغضب والكمد وقهر الرجال.. هناك فرقٌ شاسع بين الشجاعة والإقدام؛ وبين التهور والانتحار...!

المشكلة إنك مش واخد بالك إن النتايج المترتبة على التخلي عن السلمية ممكن تكون أسوأ ألف مرة من اللي بيقهرك دلوقت!

المشكلة إنك فاكر إنك أنت لما تبدأ في مقاومة عنيفة ومسلحة هتحدث نكاية والطرف الآخر هيقولك أنا آسف وخلاص مش هاعمل كده تاني!

المشكلة إنك لا تملك حاضنة شعبية ولا القوة اللي تمكنك من مواجهة الآلة الحربية الجرّارة الغاشمة التي لا ترقب فينا إلا ولا ذمة!

زعلان ومقهور من التنكيل والقتل والاعتقال والاغتصاب، ومتخيل إنك لما تبدأ تقتل وتنتقم وتوجع - الطرف الثاني هيستمر رد فعله بالمستوى الحالي، ومش حاطط في دماغك إن تخليك عن السلمية يعني تضاعف القتل والتنكيل والاغتصاب آلاف المرات!

يا حضرة الغاضب الشريف: غضبك مفهوم، بس لازم تكون عندك إدراك لقدراتك وقدرات خصمك وطبيعة الواقع والبيئة اللي بيدور فيها الصراع.

يا حضرة الغاضب النبيل: بمجرد ما تغير تكتيكك وتبدأ توجع خصمك سيتم دكك بالطائرات والصواريخ والغازات السامة والقنابل الحارقة.

حضرتك هتحارب في بيئة بتكرههك وبتلفظك وأنت بالنسبة لهم شيطان.

حضرتك بتحارب وقيادات الصف الأول والتاني في المعتقلات والقبور والمنفى.

حضرتك بتحارب وأنت ما عندكش الحد الأدنى من أي حاجة مطلوبة إلا الغضب والكمد وقهر الرجال.

هناك فرقٌ شاسع بين الشجاعة والإقدام؛ وبين التهور والانتحار...!

 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

خالد الشافعي

داعية مصري سلفي

  • 0
  • 1
  • 1,549

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً