زواج البلاء توك .. !

منذ 2014-12-15

البلاء تــوك سلاح ذو حدين به الخير والشر..لذك أسميته بالبلاء توك. والخير لا ينكره أحد من نقل دروس مبُاشره وفعاليات ودورات علميه.. وطرح مواضيع تهم المسلم في العقيدة والفقه والمعاملات، كذلك المواد المسجلة من قرآن وأناشيد ومحاضرات ومقاطع مؤثره جداً..

اللهم صلي وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين:

أمــا بـعـد

أخواني وأخواتي الأفاضل

البلاء تــوك سلاح ذو حدين به الخير والشر..لذك أسميته بالبلاء توك. والخير لا ينكره أحد من نقل دروس مبُاشره وفعاليات ودورات علميه.. وطرح مواضيع تهم المسلم في العقيدة والفقه والمعاملات، كذلك المواد المسجلة من قرآن وأناشيد ومحاضرات ومقاطع مؤثره جداً..

والكتابات الطيبة من أحاديث ومأثورات وكلمات ترقق القلوب، بل وقد يُذكّر أحدهم بالوتر

فنهب لنتوضأ ونصلي.. فجزاه الله عنا خيراً.. بل منهم من يستقيم بدخوله الغرف الإسلامية الطيبة..

ولـكـن لا يزال الناس يُحدثون، ويُحدث لهم الشيطان، ولا يزال الشيطان يزين للناس أعمالهم ويأتي كل واحد من مداخله التي يسهل عليه أمرها، فالكسلان يأتيه من باب التفريط، وصاحب الهمة يأتيه من باب التنطع والتشديد، ولا يزال الناس منه في بلية، وتلك سنة الله في خلقه

!.. لذلـك.. انتشر في الآونة الأخيرة أمر يدمي القلب.. ويدمع العين حقيقة..

إخواني وأخواتي في الله

أصبح الحديث عن زواج الإنترنت عامه و (البلاء توك) خاصة.. حديث ذو شجون..

من القصص التي نسمعها والأوضاع التي نعايشها فيه

أصبحت تدخل الأخت بنك رجل أو بنك مبهم وتمزح وتتحدث مع الإخوان بطريقة مذهلة حقيقة!!

لا تقبلها الفطرة ولا الشرع.. على الرغم من أنها على خير نحسبها كذلك والله حسيبها ولا نزكيها على الله..

وحين سؤالها عن السبب في ذلك تقول أنا لا أقصد شي أنا لا أريد المضايقة!

.. لا أريدهم يعرفوا إني أخت حتى أسلم من الأذى.. فزجت بنفسها بأماكن لا تليق بها

ففي الوقت نفسه تخبر الآدمن أو المشرف المسؤول إنها أخت بحجة أنها تثق به؟

فهي تظن أن الآدمن (محرم لها) وبمزحها على التكست.. تقع في قلبه..

وتبدأ الآن قصة الحب

ويبدأ ينتظر ويتحرى دخولها.. بل ويبادلها المزح.. بحجة أنها أخ أمام الجميع!!

وتبدأ تدخل حبائل الشيطان بينهما.. فيعجب بها.. كون أن الصلاح والمرح اجتمعا فيها!!

وهو لا يعلم نيتها بعضهن تتعمد تتستر بستار الصلاح والاستقامة وبعضهن صالحة نعم -

لكنها ساذجة قلبها مريض

تظن أنها ستبني أسرة من بالتوك؟

ويود هو خوض قصة حب معها على الطريقة العنكبوتية. لكنها تقول له حسبك تظن أني ألعب؟

إتق الله أنا أخت فاضلة لا تظن إنني أمزح وأتحدث لحاجه في نفسي؟ فيزداد إعجابه بها!

وترسخ فكرة الزواج منها في رأسه.. بمساعدة شياطين الإنس والجن..

جزاه الله خيرًا كون أنه فكر في الزواج.. وكذلك هــي.. لكن لما لا نفكر بأساس هذا الارتباط؟ وهل في نيته الاستمرار معها أم الطلاق؟.. ستكون الإجابة الطلاق وجهة نظر شخصية, فهو في قرارة نفسه غير مقتنع بالفكرة،، فبالتالي البالتوك حاله حال أي وسيلة للتعارف بين الجنسين وقد نهانا الشرع عن هذا..

في قوله - تعالى -: .. وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ.. )سورة الأحزاب

وكذلك في قوله - تعالى -: (فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلا مَعْرُوفًا) سورة الأحزاب

وهي بالتالي.. امرأة لها عواطفها.. هي خلُقت من وهن.. فالمرأة ضعيفة.. تستجيب له دون أي تفكير..

متناسيه هل سينجح هذا الزواج.. ؟

ُنذكر ذلك الشخص بمراجعة فتاوى العلماء في الزواج بنية الطلاق، ومراجعة كلام الشرع في التخاطب بين الرجل والمرأة الأجنبية..

كــذلك.. كيف له أن يثق بها وتثق به.. وقد جمعهم حديث خاص نزعت هي جلباب الحياء.. فواعدته.. وطلب صورتها..

زعماً أنه يرُيـد رؤيتها الرؤية الشرعية!! ومن ثم يبدأ الشيطان خـطواتـه ويحدث مالم يكن بالحسبان.. !

فدخل الطرفان في نهي النبي - صلى الله عليه وسلم - عن الخلوة بالكلام: لا يخلون رجل بامرأة فإن ثالثهما الشيطان، ومن كان منكم تسره حسنته، وتسوؤه سيئته فهو مؤمن

كذلك إن فكرة الزواج على الطريقة العنكبوتية.. به نظر كبير.. كما ذكر بعض الدعاة والمشايخ حفظهم الله..

فالبالتوك خاصة والإنترنت عامه.. موطن شبهه لمن لم يحسن استخدامه

ومن وضع نفسه في موطن شبهه

فـــلا يلومن من وصفه فيما يكره

فهل سيتجرأ الرجل أو المرأة وتقول أنها تُريد الزواج من رجل.. التقت به في الإنترنت

أخبروني ماذا ستكون ردة

فعل الأسرة.. !

أقول لكل من وقعت ولكل من هي على حافة الوقوع في هذا الأمر.. ولكل من وقع ولكل من قارب على الوقوع:

أن يستخيروا ويراجعوا أنفسهم قبل الإقدام على مثل هذه الأمور وأن يتقوا أنفسهم في نساء المسلمين

وأن يتقينَ أنفسهن في المسلمين

وأن تدخل الأخت وهمتها الدعوة إلى الله،، ولا بأس بمصادقة الأخوات الفاضلات والاجتماع معهن في غرفه خاصة بعد الثقة طبعاً،، وتشارك بما لديها من خير ونفع لــكـن لابــد أن تحرص وتكون شديدة الحرص على أن لا تتعدى المعرفة خارج الإنترنت.. فهذا أأمن وأفضل لها..

وليعلم الأخ.. أنه كما تدين تدان.. فليتق الله.. ولا يتغلب عليه الشيطان فيتبع هواه..

ما ذكرته أذكر نفسي به وأذكركم أخواني وأخواتي في الله فجميعنا مقصرون، ومذنبون، نسأل الله أن يتجاوز عنا سيئاتنا ويغفر لنا ذنوبنا هذا ونسأل الله - جل وعلا -، أن يستر على المسلمين والمسلمات ويهديهم إلى الصواب.

  • 0
  • 0
  • 923

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً