كيف ندعو الناس - التربية الروحية

منذ 2014-12-31

التربية الروحية ضرورة لا غنى عنها في البناء. بل لا يتصور أن يقوم بدونها عمل دعوى على الإطلاق، إذا عنينا بالتربية الروحية تعميق الصلة بالله، وترقيق القلب لعبادته سبحانه، وتذكير الإنسان باليوم الآخر، وربط مشاعره بالموقف الذي يلقى الله فيه.

ولا نقول مع ذلك إن الموعظة وحدها لا تؤتي ثمارها أبدا، حاشا لله! وإنما نقول إنها وحدها إن صلحت في أحوال نادرة في إصلاح أفراد، فإنها لا تصلح لإصلاح أمة بلغ الفساد فيها مبلغه، ولا تصلح لإقامة دعوة تريد أن تعبد بناء أمة وصلت إلى درجة الغثاء!

التربية الروحية ضرورة لا غنى عنها في البناء. بل لا يتصور أن يقوم بدونها عمل دعوى على الإطلاق، إذا عنينا بالتربية الروحية تعميق الصلة بالله، وترقيق القلب لعبادته سبحانه، وتذكير الإنسان باليوم الآخر، وربط مشاعره بالموقف الذي يلقى الله فيه.

وقد كان هذا جزءا بارزا وأساسيا من عمل الرسول صلى الله عليه وسلم في تربية أصحابه رضوان الله عليهم في مكة خاصة، حين فرض عليهم قيام الليل لتعميق هذه الصلة وتثبيتها وترسيخها. ولكن هذا كله كان إعدادا لأمر آخر، ولم يكن هو في ذاته الغاية!

محمد قطب إبراهيم

عالم معروف ، له مؤلفات قيمة ومواقف مشرفة.

  • 0
  • 0
  • 2,058
المقال السابق
الهداية
المقال التالي
تعميق الصلة بالله

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً