نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهداً و مبشراً و نذيراً

{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا * وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ بِأَنَّ لَهُمْ مِنَ اللَّهِ فَضْلًا كَبِيرًا * وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا } الأحزاب} [45 - 48] ... المزيد

أنا داعية وأخاف من

اسأل الله عز وجل أن يبارك في جهود شيخنا الفاضل ناصر العمر وأن يجعل ما يقدم في موازين حسناته يوم يلقاه، ونحن يا شيخنا الكريم ممن تربى على محاضراتك بدأً بـ"بناتنا بين التغريب والعفاف "ومروراً بـ"صور مشرقة من حياة المرأة المسلمة" إلى الشريط الذي كان له أكبر الأثر في ممارستي للأعمال الدعوية دون النظر إلى نتائج ما أقدم إنه"حقيقة الانتصار " وهو انتصار فعلا في موضوعه الفريد ـ وقد كان الأمر كذلك بالنسبة لزوجي ـ فجزاك الله خيراً وأثابك على ذلك وأنا انطلاقا من ذلك عملت في مؤسسة خيرية وقد ذقت حلاوة العمل التطوعي وأن أعيش لغيري لا لذاتي بالإضافة لدراسة العلم الشرعي في كلية الدعوة بجامعة الإمام ولكن وللأسف أُجابه بمعارضة شديدة من أهلي وبخاصة والديَّ ـ رغم أنهما ولله الحمد صالحين ـ والذين يرون في ذلك مضيعة للوقت وتضييع لأطفالي ـ فأنا لدي خمسة أطفال أكبرهم في الثامنة من عمرها وأصغرهم توأم عمرهم ثمانية أشهر ـ مع أني أحرص أشد الحرص على أن أقوم بواجبهم ولم أضيعهم أبدا حتى أنني من شدة مايثبطونني بدأت اشعر بالتراجع ووالله لولا مؤازرة زوجي لي في هذا العمل وهو أيضا يعمل في نفس المؤسسة كمتطوع بالإضافة إلى وجود نموذج مشرق أمامي ممن يحترق للعمل الدعوي وهي مديرة القسم النسوي لدينا في المؤسسة والتي والله يندر أن يوجد مثلها في هذا الوقت فرغم ارتباطات زوجها الكثيرة فهو ذو مركز كبير بالإضافة لانشغالها برسالة الدكتوراه ومع ذلك فهي من أشدنا في البذل والعطاء لدين الله ومع هذا فهي من أزهد الناس في الدنيا حتى أنا لقلة ملابسها بتنا نعزفها كلها ولم نسمعها يوما تقول ذهبت إلى السوق الفلاني واشتريت كذا وكذا لنفسها فهي لا تذهب إلى السوق إلا لشراء أغراض للمؤسسة بالإضافة لأخلاقها العالية وسعة صدرها وحلمها الذي يتحمل ضغوط العمل رغم كثرتها اسأل الله أن يحفظها وأدعو لها يا شيخنا بظهر الغيب فهي تستحق الدعاء لها، فأقول يا شيخنا أنه لولا هذين الأمرين لتركت العمل من شدة ما أرى من تخذيل حولي بالإضافة لكثرة ما أجد من وسوسة الشيطان بأن كل ما أعمله مجرد رياء أمام الناس وأن الله سيحبط عملي بهذا الشيء ففي قريباتي لا يوجد من تقوم بأي عمل تطوعي فتجدني محط الأنظار وهذا ما يدعوني لأن أخاف جدا من الرياء فما رأي شيخنا الكريم في ذلك وجزاك الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.. وبعد: فأشكر لهذه الأخت هذه الرسالة المؤثرة، وأسأل الله أن يجعلني خيراً مما تظنون، وأن يغفر لي ما لا تعلمون. وأقول لك - أيتها الأخت – طريق الدعوة مليء بالعقبات والمشاق وهو طريق الجنة (أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا ... أكمل القراءة

كلمة نصح لولي المرأة الداعية ولها أيضا

كلمات نصح تصدر لكل من:

أ‌- الولي الذي يعرقل موليته الإصلاحية.

ب‌- الداعية المتأثرة بالمناهج الفكرية المخالفة للمنهج القويم

أ) أما الولي الذي يعرقل موليته ويعيقها عن الدعوة والإصلاح فوصيتنا له بأن يتق الله فيما ولاه فلا يكتم علماً أو يمنع خيراً، فالأمة أحوج ما تكون إلى من يرشدها ويوجهها ولا ينقصها من يقعدون بكل صراط يوعدون ويصدون عن سبيل الله من آمن.ولكن أوجه كلمة لهذه الداعية بأن عليها أن تبدأ بذويها كأوليها فالأقربون ... أكمل القراءة

المؤثرات السلبية على المرأة الداعية

ما المؤثرات السلبية التي تعيق المرأة عن العمل الدعوي؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:المؤثرات السلبية هي كل فعل من شأنه أن يعوق العمل الدعوي أو يمنع من إخراجه على الوجه الأكمل..وتتضح هذه المؤثرات في ذهن الداعية إذا كان الهدف المنشود من العمل الدعوي عندها واضحاً جلياً وكذلك طريق الوصول إليه فما أخرج عنه أو أخرها فيه فهو عمل سلبي. وهذه ... أكمل القراءة

خواطر وهمسات من تجارب الحياة "12"

إذا كانت المشاريع التجارية بحاجة لدراسة جدوى وتخطيط وأهداف واضحة ورؤية ومرحلية في التنفيذ لضمان نتائج مرضية؛ فمن باب أولى البرامج والمشاريع الخيرية والدعوية. ... المزيد

المرأة الداعية والحكمة

المرأة الداعية تواجه الكثير من السلبيات في المحيط الذي تدعو فيه ومن الأساليب الدعوية: (الحكمة) فكيف يمكن أن توظفها في علاج تلك السلبيات؟

 

 

 

كما أن القوة والصحة تحفظ بما ينميها وتذهب بضدها فكذلك المرض يقوى بمثل سببه ويزول بضده، فإذا حصل للمريض مثل سبب مرضه زاد ضعف قوته وربما هلك، وإن حصل له ما يقوي القوة ويزيل المرض كان العكس والقلب مرد مرضه إلى شبهة أو شهوة فعلاج الأولى بالعلم والحكمة والثانية بالتذكرة والموعظة. ثم تختلف الحكمة اللازمة ... أكمل القراءة

الدعوة في كولومبيا

خوليو سيسار (أبو إسماعيل الكولومبي) ... المزيد

الموقف من الدعوة إلى تجديد النحو

 ما رأيكم في المدارس التي تدعو إلى تجديد النحو، مثل ما كتبه الدكتور شوقي ضيف - رحمه الله - في كتاب تجديد النحو؟

هذا السؤال يحتاج للإجابة عنه إلى صفحات، وربما يحتاج إلى كتب، ذلك أن الدعوات إلى تجديد النحو متعددة ومتنوعة، فالجواب الإجمالي لا يصلح لكل الطرق المقترحة، والآراء التي قد تكون متباينة. ولكني أقول - وبالله التوفيق -. التجديد في النحو بغرض تيسيره للدارسين، وتصفيته من الأشياء المكررة، والتقليل من ... أكمل القراءة
Video Thumbnail Play

لقاء مفتوح مترجم - مواقف في طريق الدعوة

لقاء ماتع في فضيلة الشيخ الأمريكي يوسف استس - يتناول الحديث حول الدعوة إلى الله ومواقف دعوية

المدة: 51:29

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i