حكايات الحاجة - شبهات حول المرأة، ووضعها في الإسلام (2)

منذ 2015-02-01

سمعتي أن الصحابة والصالحين كانوا أصلًا بيفروا من القضاء والإمامة والولايات؟ كانوا بيخافوا من ربنا يا حاجة

 

- ألا قولي لي يا بنتي

نعم يا حجوجة

- اشمعنى الراجل ينفع يبقى إمام المسلمين، خليفة يعني، ورئيس جمهورية وكدة، والست لا؟

- وليه بقة ينفع يكون قاضي والست لا؟

شوفي يا حاجة، متزعليش مني من الدخلة دي، بس وربنا إحنا ناقصات عقل بالسؤال ده.

عمرك شفتي حد بيستشرف الحمل الثقيل إلا اللي معندهوش عقل أصلًا مش بقة ناقص؟

- إيه يا بنتي ده عيب كده

ما أنا قلت لك متأخذنيش ما أنا مفروسة يا حاجة

عديهالي وركزي معايا من فرستي، من قهرتي، سيبيني أعبر ده حتى حرية التعبير مكفولة للجميع، جت عليا

- طيب طيب كفاية مش عبرتي كملي

سمعتي عن حديث (قاضيان في النار، وواحد في الجنة

- آه سمعت

أنا بحمد ربنا أنه مينفعش أبقى قاضي لحسن أكون من اللي في النار

- طب ما أنا ممكن أكون من اللي هيدخل الجنة

وليه يا حجة أسعى برجلي للحساب الثقيل؟ ما ربنا مخفف عليا، وقالي مش واجب عليك أصلًا ملكيش دعوة بالليلة دي

دا إحنا بنقرأ صفحة الفقه ثاني يوم بننساها، هتذاكري إيه ولا إيه ولا إيه عشان تبقي قاضي، وتحكمي بالعدل

وبعدين يا حاجة تبقي قاضي بشنبات، مفكيش ريحة الأنوثة، ولو حملتي وأنت تعبانة ومتزرزرة هتبقي قاضي عدل، ولا قاضي مش طايق نفسه؟!

ولاهتاخدي أجازة من القضاء وترجعي بعد تسعة شهور وست رضاعة على الأقل، تكوني نسيتي الفقه على القانون، على أي شيء له علاقة بالقانون، ولا هتحرمي نفسك من نعمة الأمومة، وحضن ولادك، عشان متنسيش القضاء.

ولا هتبقي قاضي جاهل، ولا قاضي صاحب هوى.

- آه والله صحيح، عندك حق.

- بس أنا عاوزة أبقى خليفة المسلمين.

لولا إن اللطم حرام يا حاجة، يلا استغفر الله

تعرفي حديث الإمام العدل؟ والإمام الظالم؛ اللي بيجي يوم القيامة شقه مائل؟

سمعتي أن الصحابة والصالحين كانوا أصلًا بيفروا من القضاء والإمامة والولايات؟

كانوا بيخافوا من ربنا يا حاجة

وعارفين أنه تكليف تكليف شديد أوي مش تشريف

ده غير بقا يا حاجة لو إنت فطرتك تقبل أنك يكون جوزك جوز الست هانم رئيس الجمهورية، تبقي محتاجة علاج نفسي يا حاجة، فطرتك لو حاكمتيها تقولك عاوزة أكون ست متزوجة راجل؛ فطرتك بتقول أنا تابع سعيد بتبعيته لراجل له قوامة حقيقية، يشعرني بأنوثتي، مش راجل كالنساء، وأكون أنا راجل البيت.

- طيب يا بنتي بس يسيبوني أؤمهم في الصلاة

واقبحااااااه

تسجدي وتركعي أمام الرجال يا حاجة؟ وهما هيصلوا، ولا هتنفتنيهم في الصلاة؟

زينة المرأة الحياء

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 1,163
المقال السابق
شبهات حول المرأة؛ ووضعها في الإسلام (1)
المقال التالي
الدين يسر

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً